الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. اقتصاد

الأزمة الاقتصادية تقلص حجاج أوروبا

الأزمة الاقتصادية تقلص حجاج أوروبا
نُشر في: الثلاثاء 13 سبتمبر 2016 | 01:09 م
A+ A A-
0
المسار - مكة المكرمة:

أدى 183 ألف حاج من تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا واستراليا فريضة الحج هذا الموسم منهم 72 ألف من تركيا، فيما قلصت بعض دول أوروبا الشرقية من حصتها هذا العام جراء الأزمة التي تمر بها.

وقال رئيس المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا واستراليا المطوف طارق عنقاوي إن معظم الدول حافظت على حصصها الرسمية بعد خفض النسبة 20 %  بسبب التوسعات والمشاريع التي تشهدها الحرم والمشاعر المقدسة.

وأفاد أن عدد حجاج أمريكا الذين أدوا النسك 13 ألف حاج ، وأستراليا 5 آلاف ، وكندا 3 آلاف ، وبريطانيا 17 ألفًا ، وفرنسا 4 آلاف

وأشار أن روسيا حضر منها قرابة 16 ألفًا ، فيما تفاوتت نسب الدول الإسلامية التي انفصلت عن الاتحاد السوفيتي بحسب عدد سكانها حيث حضر من طاجكستان 6 آلاف ، و5 آلاف من الأوزبك ، وآلاف من قيرقستان ، و4آلاف من كازاخستان ، فيما تعد تركمنستان الأقل حيث يتراوح عدد حجاجها من ( 188 إلى 600) حاج .

وأفصح عنقاوي عن اعتذار بعض دول أوروبا الشرقية عن قدوم كامل حصصها الرسمية  بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها بعد انخفاض قيمة اليورو، حيث حضر من ألبانيا أعداد بسيطة لا تتجاوز المئات بعد أن كانت أعدادهم تصل لألفي حاج ، فيما حضر من أذربيجان 1050 حاجًا من أصل 4500 حاج يحضرون سنويًا بسبب الأزمات الاقتصادية التي تمر بها دولهم، نافيًا وجود تعويض من دول أخرى للحجاج الناقصين.

عنقاوي مطوف حجاج أوروبا

وشدد عنقاوي إلى أن مؤسستهم تخدم حجاج 80 دولة متوزعين في أربعة قارات من العالم من خلال 43 مكتب خدمة ميداني.

ويصف المطوف طارق عنقاوي أن خدمة الحج ليست شرفاً ومسؤولية فحسب بل إنها عبادة وعقيدة، مشيرًا إلى أن هذه رسالتهم لعموم العاملين في مكاتب الخدمة الميدانية تحت مظلة المؤسسة.

وأشار رئيس المؤسسة إلى أنهم وقعوا اتفاقيتين مع جامعة أم القرى لمراقبة حافلات الحجاج بواسطة الأتمتة، والأخرى حول تحويل جميع تعاملات المؤسسة إلى إلكترونية.

واتخذت المؤسسة التدابير وفق عنقاوي حيال ضمانة عدم تعطل المكيفات في مشعر منى في ظل ارتفاع درجات الحرارة هذا الموسم، من خلال إلزام مكاتب الخدمة الميدانية بصيانة مكيفات المخيمات على حسابها وتغيير سيورها، وتنظيفها، واستبدال معالجات التبريد قبل قدوم الحجاج.

ولفت إلى أن موسم حج هذا العام شهد تطورًا كبيراً في الطرق الرقابية من خلال استخدام الاستمارات الإلكترونية في المتابعة والرقابة .

وتطرق عنقاوي لجداول التفويج لجسر الجمرات، مبينًا أنه تم مراعاة 90 % من رغبات الحجاج في جداول التفويج وذلك وفق مذاهبهم ، كما عملوا  على إلزام الشركات التي تستقطب الحجاج بضرورة توعية حجاجها بأهمية الرمي وفق جداول التفويج.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *