الأربعاء - 7 ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. منوعات

اكتشاف مركبات عضوية في مذنب

اكتشاف مركبات عضوية في مذنب
نُشر في: السبت 28 مايو 2016 | 10:05 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات

اكتشف علماء بجامعة بيرن في سويسرا مركبات عضوية رئيسية في أحد المذنبات للمرة الأولى، ما يشير إلى فكرة أن الأجرام السماوية شكلت هذه المركبات قبل الأرض والمجموعة الشمسية بفترات طويلة.
ويدور جدل منذ فترة طويلة بين العلماء بشأن الظروف التي أحاطت بنشأة الحياة على الأرض قبل مليارات السنين ومنها فرضية تحطم مذنبات وكويكبات تحمل جزئيات عضوية في المحيطات في فترات مبكرة من التاريخ.
وقال العلماء الذين نشروا بحثهم في دورية “ساينس ادفانسيز” إن مركبة الفضاء رشيد التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية عثرت على أكثر من أثر لحمض الجلايسين الأميني الذي تعتمد عليه كائنات حية في صنع بروتينات في سحابة الغاز والغبار المحيطة بالمذنب 67بي/تشوريوموف-جيراسيمنكو.
وذكرت كاثرين ألتفيج الباحثة بجامعة بيرن في سويسرا ورئيسة فريق البحث أن العثور على الجلايسين في أكثر من مذنب يظهر أنه لا (ويلد2) ولا (67بي) استثنائيان، مشيرة إلى أن هذا الاكتشاف يدل على أن الجلايسين مركب منتشر في مناطق من الكون تكونت فيها النجوم والكواكب، مشيرة إلى أن الأحماض الأمينية في كل مكان ويمكن أن تبدأ الحياة في العديد من الأماكن بالكون.
وعثرت ألتفيج وزملاؤها على الفوسفور وهو عنصر رئيسي لكل الكائنات الحية وجزيئات عضوية أخرى في الغبار المحيط بالمذنب 67بي. وهذه هي المرة الأولى التي يعثر فيها على الفوسفور حول مذنب.
ومن المقرر أن تنهي المركبة رشيد مهمتها التي تستمر عامين إلى 67بي بالتحليق على مسافة قريبة منه والتحطم على سطحه في سبتمبر أيلول المقبل.
ويتخذ المذنب 67بي شكلا بيضاويا ويدور حول الشمس بين مدارات كوكبي المشترى والأرض. ويتجه المذنب نحو المشترى بعد أن وصل لأقرب نقطة له إلى الشمس في أغسطس آب الماضي.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *