الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

اقتصاديون وكُتّاب: الخصخصة نقلة نوعية نحو رياضة منظمة

اقتصاديون وكُتّاب: الخصخصة نقلة نوعية نحو رياضة منظمة
نُشر في: الأربعاء 23 نوفمبر 2016 | 02:11 م
A+ A A-
0
المسار   - متابعة - عبدالله الوصابي:

تفاعل خبراء الاقتصاد والنقاد الرياضيون مع قرار مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالموافقة على تخصيص الأندية الرياضية وتحويلها إلى شركات، وأبدوا سعادتهم بدخول الرياضة السعودية مرحلة جديدة من العمل المنظم المستند على الاستثمار والربحية وإدارة الأندية بمعايير مختلفة توائم ما هو مطبق في أكبر دول  العالم المتقدمة رياضياً، مشيرين إلى أن هذا الأمر سيوكل المهمة للقطاع الخاص ويطرح عن الدولة عبئا كبيرا ويلغي العمل التطوعي ويحوله إلى مستقبل مدروس سيكون له أثر بالغ في تقدم الأندية السعودية ودخولها حيز التنافس القاري الذي غابت عنه مؤخراً، لمصلحة دول أقل امتلاكاً للمواهب، لكنها طرقت باب الخصخصة، فأبدعت فيه على غرار الصين التي ظهر لها عملاق آسيوي كبير حقق دوري الأبطال بعد 5 سنوات من إشهاره وهو فريق غوانزو ايفرغراند.

unnamed-1

رصدت أبرز ما طرحه بعض من خبراء الاقتصاد والنقاد والكتاب الرياضيين، علما أن موضوع الخصخصة هو الموضوع الأكثر تداولاً حالياً وكل يوم يطرح في أفكار ورؤى جديدة.

الاستثمار في الأندية

باعتباره من أكثر الخبراء الاقتصاديين خوضاً في مسألة خصخصة الأندية، تساءل الكاتب والخبير الاقتصادي راشد الفوزان، في تغريدة على حسابه جاء فيها: “قبل أن نقول  خصخصة  أندية  ماهي قوانين الخصخصة؟ البنية التحتية للرياضة والأندية؟ القوى البشرية والعاملين والكفاءات؟ ليس مسارا واحدا.

ومن ثم أبدى رغبته في دراسته فكرة الاستثمار في الأندية وصرح: “عمل الأمير عبدالله بن مساعد في توثيق البطولات وتخصيص الأندية يجعلنا نطمئن بأن العمل مؤسسي ولا يرتبط بشخص واحد”.

وأضاف: “عدد البطولات المحلية والخارجية أحد المعايير التي تحدد قيمة النادي بالإضافة إلى جماهيرية النادي وإيراداته السنوية”، وأكمل: “الأفضل أن تقام مزادات لبيع الأندية وأي مبلغ يزيد على رأس المال يبقى للنادي نفسه، لا أن يذهب لصندوق تشاركه فيه أندية أخرى”.

وواصل: “في تقديري الشخصي أندية الهلال والاتحاد والأهلي وربما النصر هي الأندية القادرة على تحقيق الأرباح، من الممكن أن أستثمر في الرياضة بعد تخصيص الأندية ولكن في ناد واحد فقط لأني لا أحب الخسارة”.

وحول استثمار أصول النادي قال: “كيف يردد أن نادي الشباب أو حراء أو غيرهما يملكون قيمة أصول أي موقع النادي بملايين الريـالات، وهي ملكية حكومية واضحة لا لبس بها، للإيضاح والفهم. نادي الشباب لا يحق له بناء فندق أو أي استثمارات بالنادي فهو ملكية حكومية، إما تستأجر أو تشتري مقر النادي”.

وختم: “نادي الشباب يملك أعلى قيمة أرض بين الأندية، ولكنها ستكون عبئا عليه، مساحة ١٠٠ ألف متر بفرض إيجار ١٠٠٠ ريـال للمتر يعني الدفع سنويا ١٠٠ مليون ريـال”.

تقييم خاضع للمنجزات

وتوقع الخبير الاقتصادي عبدالإله مؤمنة، عضو جمعية الاقتصاد السعودية، في تصريح صحفي أن الخصخصة ستعطي نتائج إيجابية على النواحي لاستثمارية والمالية للأندية والرياضة بشكل عام، مُطالباً بسرعة إنهاء إجراءات هذا المشروع الطموح، مبينا أن الخصخصة ستُنهي العمل التطوعي، وسوف يتسبب ذلك في عدم قبولها ثم يسير الأمر طبيعيا.

وزاد: “عندما تطرح الأندية للتخصيص سيكون لها تقييم عبر مختصين، حيث سيراعى فيه البطولات والانجازات والشعبية والأصول العينية والكوادر البشرية واللاعبين المميزين”.unnamed-2

العمل الحقيقي

ويقول المهندس حسين اليامي :”إن ضبط الموارد وإدارة الأصول يساهم في رفع قيمة النادي كما في المرفق. لماذا لا يكون هناك إدارات مالية متخصصة في أنديتنا؟!”.

ويعلق الكاتب الرياضي عبدالعزيز الظفيري، على الخصخصة قائلا: “الآن يبدأ العمل الحقيقي لكرة القدم السعودية مع هذه الخصخصة للأندية، أي أن من يرأس ناد سيدير شركة رابحة أو خاسرة ولا يتدخل في العمل من ليس له رأس مال، ويعطي ذلك مجالاً للعمل المؤسساتي الاستثماري المنظم”.

تحول ضخم

الكاتب الصحفي عبدالله بن زنان، عضو الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، غرد: “قرارات هامة مفصلية في رياضتنا، صندوق التنمية الرياضية، خصخصة الأندية، الطريق نحو العمل المؤسساتي بدأ وكل ذلك في مصلحة الأندية السعودية.

وكتب الإعلامي بسام الدخيل: خصخصة الأندية مشروع تحولٍ ضخم ينقل الأندية السعودية إلى عالم مختلف من التنافس، ومليار ريال قيمة أحد أندية العاصمة”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *