الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

مثل غيره من محاولات الاستهداف السابقة

اقتصاديان يستبعدان أي تأثير لـ”جاستا” على المملكة

اقتصاديان يستبعدان أي تأثير لـ”جاستا” على المملكة
نُشر في: الجمعة 30 سبتمبر 2016 | 03:09 م
A+ A A-
0
المسار -  نهار الخليفة- تبوك:

قلل اقتصاديان من أي تأثير متوقع من إقرار الأميركيين لقانون العدالة ضد رعاة الإرهاب (جاستا) على المملكة، وأكدا فشل التجارب السابقة في توجيه إدانة للمؤسسات والهيئات والشخصيات السعودية.

لا تأثير للقانون

وفي إجابته عن سؤال حول تأثير قانون “جاستا”، أكد المحلل الاقتصادي جمال بنون أن إقراره ليس له تأثير مباشر على الاقتصاد السعودي، وأوضح أن الأموال السعودية في أمريكا لن يتم تجميدها، إلا في حال تقدم أحد ذوي الضحايا بدعوى ضد المملكة وقبلت دعواه، وفي حال عدم قبولها، فإنه يتم الإفراج عنها، مشيرًا إلى أن مثل هذه القضايا تعد لعبة للمحامين خارج المحاكم؛ لابتزاز المتخاصمين.

أما المستشار المالي علي الجعفري، فقد بين أنّ قانون “جاستا” موجه للدول الراعية للإرهاب، والمملكة أول دولة تعرضت له؛ حتى قبل أحداث 11 سبتمبر، ومن أكبر الدول المساندة لمكافحة الإرهاب على المستوى العالمي.

وأشار في حديثه لـ إلى أنّ الولايات المتحدة الأمريكية أكبر المتضررين من تداعيات هذا القانون بسبب حجم الاستثمارات الأجنبية فيها؛ فالصين من أكبر المستثمرين، وهذا يجعل الصينيين في موقف خوف أن يدبّر ضدهم ما يصادر ثرواتهم؛ وفقًا للأهواء الأمريكية.

فشل سابق

وفيما يتعلق بالمحاولات السابقة التي هدفت لاستهداف المملكة عبر بوابة الإرهاب، يؤكد بنون أن جميع القضايا التي رفعت على الحكومة السعودية، ورجال أعمالها ومؤسساتها، بعد أحداث 11 سبتمبر، كسبتها وحصلت على تعويضات. وقال: “وهذه إشارة واضحة على أنّ “جاستا” لا يخيفنا نحن السعوديين، ولم يسمنا بالاسم”.

ومن جانبه يذكر “الجعفري” أنّ أكثر من 700 قضية رفعت ضد السعودية والسعوديين لم تنجح أيّ منها؛ لأنّ عملية ربط المملكة بالإرهاب غير منطقية، و”جاستا” مجرد ضغوط أمريكية لابتزاز الدول.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *