الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

استهداف مستشفيات حلب بالبراميل المتفجرة

استهداف مستشفيات حلب بالبراميل المتفجرة
نُشر في: الأربعاء 28 سبتمبر 2016 | 05:09 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

استهدفت الطائرات الروسية وطائرات النظام، اليوم الأربعاء أكبر مشفيين في حلب، بصواريخ وبراميل متفجرة ما أدى إلى مقتل مصابين كانا يتلقيان العلاج، كما تسببت الغارات بأضرار مادية كبيرة في المشفيين أدت لخروج أحدهما من الخدمة بشكل كامل.

ونقلت وكالات أنباء، أن القصف أدى إلى سقوط جرحى في صفوف الكوادر الطبية والمرضى في المشفيين، وتحول المرضى في المشفى الذي خرج عن الخدمة إلى مشفى آخر داخل حلب.

واكدت التقارير أنه لم يتبق في مدينة حلب سوى 35 طبيباً يقدمون خدماتهم لنحو أربع مئة ألف مدني محاصر، كما أن المدينة ليس فيها طبيب اختصاص أوعية، ما يضطر الأطباء إلى اللجوء للبتر إذا كانت الإصابات بالغة دون معالجتها.

وحذر مسؤول الدفاع المدني في مناطق المعارضة السورية رائد الصالح من أن الحياة اليومية في حلب، ستتحول خلال شهر إلى جحيم تحت ضربات النظام السوري وحليفته روسيا، وقال إن سكان المدينة قد يتعرضون لـمجزرة في حال سقوطها في أيدي قوات النظام، وستفقد المدينة المياه والكهرباء والوقود ولن تتمكن المستشفيات من مواصلة عملها.

وأكد أنه أحصى “1700 غارة جوية” شنها الطيران السوري والروسي أوقعت “حوالي ألف قتيل وجريح”، منذ أعلنت قوات النظام في 19 سبتمبر، انتهاء الهدنة التي فرضت بموجب اتفاق أمريكي-روسي.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *