الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

نصائح لمرضى السكري في رمضان

نصائح لمرضى السكري في رمضان
نُشر في: الإثنين 13 يونيو 2016 | 01:06 م
A+ A A-
0
المسار - عسير:

قدَّم الدكتور حسن الموسى الأستاذ بكلية الطب بجامعة الملك خالد استشاري السكر والأمراض المزمنة عددًا من النصائح المهمة لمرضى السكري التي يجب مراعاتها خلال شهر رمضان، والتي تمكّن المرضى من ممارسة عبادة الصوم دون حدوث إشكالات في ضبط السكر من هبوط أو ارتفاع.

وقال الدكتور حسن إن الالتزام بتعليمات الطبيب المختص ضرورة، والعمل على استشارته باستمرار في شهر رمضان المبارك، إضافة للمتابعة المستمرة لعمل التقييم اللازم لحالة المريض ومعرفة وضع الحالة بخصوص المضاعفات، وقابلية المريض لاستمرار صيام رمضان من عدمه.

وأضاف: كما أن على أصحاب مرض السكر معرفة الأسباب المؤدية للإفطار، وعدم قدرة المريض على الصيام، وبعد ذلك يقدّم لهم طريقة متابعة السكر بالقياس المنزلي أثناء الصيام، وفي فترة الفطر، وتنظيم العلاج والجرعات، والاتفاق على آلية كيفية أخذها وتعديل أوقاتها، كما تم تنظيمه من قبل منظمة السكر الدولية في البروتوكول الخاص برمضان الذي تم إصداره.

وتابع الموسى: كما يجب على مريض السكري التنبه للغذاء في رمضان وتطبيق الحمية، ويعتبر هذا الأمر ضروريًّا، بل إنه مفيد في حال الالتزام بكميات ونوعيات الأكل المسموح بها، مع مراعاة تقسيم الفترة بين الفطور والسحور؛ ليتم تناول ثلاث وجبات صغيرة على فترات متساوية، ويُنصح بعدم الإفراط في تناول كميات كبيرة من الحلويات والمقليات، ويجب الإكثار من تناول السوائل والعصائر غير المحلاة بين الإفطار والسحور، وتأخير وجبة السحور مهم حتى قرب وقت الإمساك، وإنقاص الجهد البدني أثناء فترة الصيام، والتركيز على ممارسة التمارين الرياضية في فترة الفطر.

كما أضاف: يجب التنبه لطريقة أخذ العلاج المُثلى في رمضان وهي كالتالي:

– إذا كان العلاج يعتمد فقط على تنظيم الغذاء، فعلى هؤلاء المرضى الالتزام بكميات ونوعيات الأكل المسموح بها مع ممارسة المشي والتمارين الرياضية.

– إذا كان العلاج يعتمد على تناول الأقراص المساعدة لتخفيف نسبة السكر بالدم، فهؤلاء المرضى يمكنهم تناول الأقراص بالطرق الآتية:

– إذا كان يتناول الأقراص مرة واحدة صباحًا قبل الإفطار قبل رمضان فعليه أن يتناولها في رمضان مع وجبة الإفطار عند إفطاره.

– إذا كان يتناول الأقراص مرتين يوميًّا فعليه أن يتناولها في رمضان مع الإفطار والسحور، ولكن إن أحسّ بأعراض هبوط في السكر أثناء الصيام فعليه تقليل جرعة السحور أو حسب توجيه الطبيب.

– المرضى الذين يأخذون حقنة أنسولين واحدة يجب أن يأخذوها قبل الإفطار مع فحص السكر المستمر تفاديًا لهبوط السكر.

– المرضى الذين يأخذون حقنتين صباحًا ومساءً عليهم أن يأخذوا في رمضان حقنة مع الإفطار وحقنة مع السحور مع تقليل الجرعة إلى النصف لحقنة السحور أو ثلاثة أرباع الجرعة حسب القياسات تفاديًا لارتفاع أو هبوط السكر.

– المرضى الذين يأخذون حقن الإنسولين طويل المفعول والإنسولين السريع قبل الوجبات فيكون الإنسولين طويل المدى، تقلل الجرعة بمقدار ربع الجرعة، وتؤخذ جرعات الإنسولين السريع قبل الإفطار، كما هي، وتلغى جرعة ما بين الفطور والسحور، وتقلل جرعة السحور إلى النصف، وحسب توجيه الطبيب المعالج.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *