الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. الرأي

اتحاد الخليج .. قوة

اتحاد الخليج .. قوة
نُشر في: الإثنين 14 نوفمبر 2016 | 04:11 م
A+ A A-
0
د. أحمد الحازمي

ما من شك في أن الاقتصاد الخليجي بكل مقوماته وبيئته المغرية للاستثمار، سيجعل اتحاده وتكتله على مختلف الأصعدة واحدا من أقوى الجبهات الاقتصادية في العالم، فالمؤشرات والتحليلات ليست وحدها تقول ذلك بل إن الخطوات الجادة في هذا الإتجاه ستأتي إنعكاساتها الإيجابية سريعاً على جميع الدول الست، ليس للقوة النفطية ووفرة الطاقة في هذه البلدان فحسب، بل نتيجة للوعي الإستثماري والتصنيف الآمن لها رغم كل ما يحيط بالمنطقة من اضطرابات.

ولهذا فإن الأولويات التي وضعت في اتخاذ جميع القرارات والخطوات التنفيذية فيما يخص ذلك، من شأنها الارتقاء بالعمل الاقتصادي الخليجي المشترك وتحقيق نقلة نوعية، وسيكون أكثر فائدة وضع جميع القرارات الاقتصادية التي سبق اتخاذها ولم تنفذ أو نفذت بشكل جزئي موضع التنفيذ الكامل والسريع واعتماد الآليات اللازمة لذلك.

حديث ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي يمكن أن أصفه بعراب الاقتصاد الجديد وحامل مشعل التطوير الاستثماري في العناصر البشرية والمالية، لم يكن قولاً عابراً أو رأيا يطرح للتدوال بل إنها إشارة على أن أوان الإتحاد الإقتصادي قد حان، ما برهنه الإتفاق على إجراء مراجعة شاملة للسياسات والبرامج والمبادرات الاقتصادية والتنموية لمجلس التعاون بهدف تطويرها، وضمان كفاءتها، وفاعليتها، وفقا لأفضل الممارسات الدولية المتبعة، وتهيئة جميع العوامل القانونية والهيكلية والمالية والبشرية اللازمة لتطوير البعد الاقتصادي للعمل الخليجي المشترك، والوصول به إلى المستويات المتقدمة التي تم إحرازها في عديد من الميادين والمجالات الأخرى.

يدرك الخليجيون أن ماذهب إليه الأمير هو بمثابة ناقوس إنذار على أن المرحلة الدقيقة تتطلب تكتلاً كاملاً من شأنه معالجة التحديات التي تحيط بدول مجلس التعاون الخليجي، وعلى رأسها تراجع الإقبال على النفط وأسعاره المتذبذبة، وتفعيل مساهمة القطاعات الصناعية والزراعية والسياحية في الناتج المحلي وتعزيز التجارة المشتركة وتقوية الأنشطة الاستثمارية بين دول المجلس، والعمل على زيادة فرص العمل وتفعيل مشاركة الشباب في كل ما تم ذكره.

بقي أن نقول إن علينا الاهتمام بجميع المواضيع والأمور ذات الصلة بالشأن الشبابي، وتوفير جميع أوجه الدعم والمساندة للابتكار ولرواد الأعمال من الشباب على النحو الذي يكرس دورهم كرافد أساسي من روافد الاقتصاد الخليجي، ومعين لا ينضب للأفكار الجديدة والمبدعة في الأنشطة الاقتصادية كافة.

الرئيس التنفيذي لدار النمو المتوازن للإستشارات الإدارية
hazmidr2030@gmail.com

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *