الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

ابن مساعد: تخصيص الأندية قرار تاريخي و40 ألف وظيفة قادمة للشباب

ابن مساعد: تخصيص الأندية قرار تاريخي و40 ألف وظيفة قادمة للشباب
نُشر في: الإثنين 14 نوفمبر 2016 | 11:11 م
A+ A A-
0
المسار - واس:

أعرب رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز عن أسمى عبارات الشكر والامتنان والتقدير للأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، على القرار التاريخي الذي تبنَّاه المجلس من خلال التوصية بتخصيص الأندية السعودية (أندية دوري المحترفين) والرفع بذلك لمجلس الوزراء للموافقة وفق الإجراءات المتبعة إلى جانب التوجيه بإنشاء صندوق تنمية الرياضة.

وقال الأمير عبدالله بن مساعد في تصريح صحفي بهذه المناسبة: “نحمد الله على هذا الاهتمام والدعم الكبيرَين من القيادة الرشيدة لهذا الوطن الغالي، فاليوم حظي الرياضيون بقرار تاريخي من مجلس الاقتصاد والتنمية، تم من خلاله توجيه هيئة الرياضة بإنشاء صندوق تنمية الرياضة، والذي سيُسهم “بإذن الله” في تقديم القروض والتسهيلات للأندية الرياضية، ودعم الألعاب الرياضية المختلفة وتنميتها، وكذلك الاستثمار في المجالات ذات الصلة بالقطاع الرياضي، كما يعمل الصندوق على المساهمة في تخصيص الأندية الرياضية، وإنشاء وتمويل حاضنات لألعاب الهواة المتعددة، لافتًا إلى ما سيتحقق من خلال هذا الصندوق لأبناء وشباب الوطن، حيث سيوفر أكثر من 40 ألف وظيفة”.

وأضاف: “إن هذه القرارات تُجسِّد حرص المجلس على تحقيق كل ما من شأنه الرفع من المستوى الرياضي، ودعم الرياضيين وتهيئتهم وصقل الموهوبين وتعزيز قدراتهم، بالإضافة لمساعدة الأندية على تحقيق أهدافها وزيادة مداخيلها؛ لتصبح محاضن رياضية قادرة على جذب المتميزين والمبدعين رياضيًّا”.

وأبدى في ختام حديثه سعادته بتوصية مجلس الشؤون الاقتصادية بتخصيص الأندية الرياضية، والرفع بذلك لمجلس الوزراء الموقر للنظر في الموافقة وفقًا للإجراءات المتبعة، مُعتبرًا هذه التوصية دعمًا حقيقيًا لمشروع تاريخي تتطلع الرياضة لإقراره “بإذن الله”، مُقدِّمًا شكره وتقديره لسمو ولي ولي العهد، على الثقة التي حظي بها في تولي مهام الإشراف على متابعة مراحل استكمال وتنفيذ مشروع التخصيص، مُؤكدًا ثقته في تعاون كافة الجهات الحكومية والأهلية لإنجاح هذا المشروع الوطني الكبير ومتمنيًا التوفيق للجميع.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *