الجمعة - 2 ربيع الأول 1438 هـ - 02 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

إيقاف المعدات المخالفة في ردم حي النسيم بسيهات

إيقاف المعدات المخالفة في ردم حي النسيم بسيهات
نُشر في: الجمعة 29 يوليو 2016 | 08:07 م
A+ A A-
0
المسار - القطيف:

 

أكد رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل التحرك لإيقاف المعدات المخالفة والمتسببة في عمليات ردم حي النسيم بمدينة سيهات، مشيراً إلى أن البلدية ستنسق مع إدارة مرور القطيف للحصول على أرقام المعدات، بهدف اتخاذ الاجراءات النظامية تجاه عملية ارتكاب مخالفة إلقاء النفايات في الحي.

وأوضح أن مخطط حي النسيم بسيهات يجري العمل على دفنه من قبل معدات البلدية ومعدات أمانة الشرقية ومعدات المقاولين المتعاقد معهم للقيام بعملية الدفن، مشيرًا إلى أن عملية التخلص من النفايات في المخطط ناجمة عن قيام البعض لاستغلال عمليات الردم الحالية، عبر إلقاء النفايات والمخلفات في فترات متفاوتة.

وذكر المهندس مغربل أن اكتشاف البلدية ممارسات مخالفة بالتخلص من النفايات في الموقع، دفعها لإيقاف العمل مؤقتا للسيطرة على الوضع، مشيرًا إلى أن البلدية اتخذت إجراءات عملية لمنع المخالفات من خلال إقامة «عقم وتركيب بوابة للدخول والخروج»، مؤكدا أن البلدية حريصة على معاقبة المخالفين واتخاذ الإجراءات النظامية تجاه الممارسات غير القانونية.

ورأى أن النفايات المتراكمة في المخطط مرتبطة باستغلال بعض الشاحنات للتخلص من الأنقاض في الموقع، لافتا إلى أن صور الشاحنات المرسلة من قبل أحد المواطنين تؤكد أنها لشركات مقاولات لا ترتبط بالبلدية ولا توجد معها عقود لممارسة العمل في الموقع، مشددا على معاقبة المخالفين وفرض الغرامات حسب لائحة الجزاءات والغرامات البلدية.

وأكد أن بلدية المحافظة والبلديات التابعة لها تبذل كل جهودها وتسخر كافة إمكانياتها لسلامة المواطنين والمقيمين من خلال استنفار جميع طاقاتها البشرية والآلية، وتنفذ حاليا حملات واسعة لإزالة المخلفات، ومتابعة المخالفين ومعاقبتهم.

وأهاب المهندس مغربل بالمواطنين والمقيمين الابلاغ عن أي مخالفات يقوم بها بعض ضعفاء النفوس برمي النفايات والأنقاض عن طريق رقم الطوارئ 940 والتراسل على جوال 0594094092 أو عن طريق الإبلاغ بقسم البلاغات على موقع البلدية www.qmnu.gov.sa أو عبر حساب البلدية على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “فيس بوك”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *