الجمعة - 9 ربيع الأول 1438 هـ - 09 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

انحناء الرقبة داء العصر

انحناء الرقبة داء العصر
نُشر في: الأربعاء 21 سبتمبر 2016 | 07:09 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

يعد مرض “الرقبة النصية” (Text Neck) وفقا لتقديرات العلماء داء ‫العصر الحديث، وهو داء يصيب فقرات العنق بسبب كثرة استخدام الهواتف والحواسيب اللوحية وغيرها، وقد يؤدي إلى الإصابة بالشد العضلي والصداع، أو تآكُل الأقراص ‫الفقرية بشكل سابق لأوانه.

ويصاب المريض بآلام في الرقبة والظهر بسبب الجلوس ‫وانحناء الرأس لفترة طويلة أثناء استعمال الهواتف الذكية. وتسهم الرياضة في محاربة هذا المرض، ولكن الحل الجذري ‫يتمثل في عدم المبالغة في استعمال الأجهزة الجوالة.

وقال الطبيب الألماني فولفغانغ بانتر إن استعمال الأجهزة الجوالة الحديثة ‫يؤدي إلى البقاء في وضعية غير طبيعية لساعات طويلة أثناء فحص البريد ‫الإلكتروني، أو قراءة الأخبار، أو إجراء المحادثات، أو تصفح الإنترنت، ‫وهو ما يسبب الإصابة بآلام الرقبة والعمود الفقري.

‫وأضاف بانتر -وهو رئيس الرابطة الألمانية لأطباء المصانع والشركات- أن ‫الشباب أكثر عُرضة للإصابة بالرقبة النصية، نظرا لأن العمود الفقري ‫لديهم يكون مرناً للغاية، مشيراً إلى أن هذا الخطر يهدد أيضاً كبار السن في حال قراءة الجرائد الإلكترونية لساعات طويلة، إذ إن المستخدم ‫يبقى في وضعية غير طبيعية لفترات طويلة.

‫وخلصت الدراسة إلى أن رأس الشخص البالغ الذي يزن ما بين أربعة ‫إلى ستة كيلوغرامات، يؤثر على العمود الفقري بقوة تبلغ نحو 13 كيلوغراماً ‫عند إمالة الرأس إلى الأمام بزاوية 15 درجة تقريباً.

‫‫وأضاف هانزراج أنه كلما زادت درجة الإنحناء، زاد العبء على الفقرات ‫العنقية، مشيراً إلى أنه عند النظر إلى شاشة الهاتف الذكي عادة ما تكون ‫زاوية ميل الرقبة ستين درجة تقريباً، وبالتالي تؤثر على الرقبة والظهر قوة ‫تبلغ 27 كيلوغراماً، أي ما يعادل وزن طفل في السابعة من عمره تقريباً.

‫وكلما تكررت هذه الوضعية وطالت مدتها، ارتخت الأكتاف إلى الأمام وانبسطت ‫عضلات الرقبة وانقبضت عضلات الصدر وزاد الضغط على العمود الفقري، مما ‫يتسبب في الإصابة بالشد العضلي والصداع، وفي أسوأ الأحوال تآكُل الأقراص ‫الفقرية بشكل سابق لأوانه.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *