الثلاثاء - 6 ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

الطفيلي أكد التآمر على السوريين

أول رئيس لحزب الله: أصبحنا نخدم أمريكا وروسيا بالقتال في حلب (فيديو)

نُشر في: الأربعاء 05 أكتوبر 2016 | 03:10 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

قال صبحي الطفيلي أول رئيس لحزب الله في تسجيل مرئي إن ما يجري في حلب يثبت أننا نقاتل لخدمة الأمريكيين والروسيين، فنحن ندمر بلادنا ونقتل أطفالنا، حتى أصبحنا أدنى مستوى من العملاء، متسائلا “في وجه من هذه الحروب، ولمصلحة من”.

وأضاف في حديثه اليوم نحن نقاتل في حلب، بخدمة الروس والأمريكان، هل لدى أحد بعد ذلك شك أن التحالف الأمريكي الروسي جاء لقتل المسلمين وأطفالهم ونسائهم وهدم بيوتهم في سوريا؟.

وتابع: نحن ندعي أننا شيعة آل محمد، ونحن في خدمة الأمريكان، وفي خدمة الروس، نقتل طفلا مسلما، نحن عملاء، نحن أدنى مستوى من العمالة، أريد أن أخاطب كل من يسمعني، الأمة الإسلامية تتعرض لحرب لعدوان غربي شرس، بدون مبرر”.

وقال في حديثه عن العدوان الروسي والأمريكي: “إنهم يحاربون الإرهاب! والله إنهم يكذبون، هم صنعوا هذا الإرهاب، ليحاربونا باسمه، ولينهبوا بلادنا باسمه، ويقتلوا أطفالنا باسمه، حلب اليوم تدمر، الطائرات لا تغيب عن سمائها، يقصف أطفالها ليلا نهارا، فالطيران الأمريكي والطيران الروسي متحالفان على أطفال المسلمين، هذه الحقيقة”.

وتابع الطفيلي داعيا من انجروا وراء الصراع ضد السوريين: “إذا كان هناك شريف، وإذا كان هناك أحد يؤمن أن لا إله إلا الله فليتب ويرجع عن غيه ويعد إلى ربه، لا يكن أداة في يد الأمريكيين والروس، لا يكن خائنا لأهله، لا يكن عدوا لأطفال المسلمين، لا يكن عدوا للقرآن ولنبيه، لا يكن مع هؤلاء إن كانوا أمريكيين أو روسيين”.

وتساءل: “لماذا الأمريكيون والروس يريدون تدميرنا؟ فهمنا ما هو حول داعش، لكن الأطفال ماذا عنهم؟ إذا كانت الدول تفكر فعلا، المفترض حل المشكلة ديموقراطيا”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *