الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

إيقاع العقوبات على مخالفي التوطين رحمة للمجتمع

أمير نجران يُشدد على تنشيط فرق التفتيش بفرع وزارة العمل

أمير نجران يُشدد على تنشيط فرق التفتيش بفرع وزارة العمل
نُشر في: الأربعاء 22 يونيو 2016 | 01:06 ص
A+ A A-
0
المسار - مريم السالم - نجران:

 

شدد الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، على تنشيط فرق المراقبة والتفتيش بفرع وزارة العمل، بمتابعة المؤسسات والأسواق ميدانياً، وعدم التهاون في إيقاع العقوبات بحق المخالفين والمقصرين في تحقيق نسب توطين الوظائف، لا سيما مع بدء تنفيذ قراره في قطاع الاتصالات، وانتهاء مهلة تصحيح أوضاع المنشآت قبل أسبوعين.

وأكد خلال استقباله مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة نجران، المهندس طارق بن معيض الزهراني، ومدير مكاتب العمل في المحافظات، في مكتبه بديوان الإمارة، ظهر اليوم أن تطبيق العقوبات بحق المخالفين لنظام توطين الوظائف رحمة للمجتمع، وإحقاقاً لحق المواطن الجدير بهذه الوظيفة من غيره.

وقال “من المؤسف أن نسمع بعض الأصوات التي تشكك في مقدرة وكفاءة الشاب السعودي، بينما هم أبناء الوطن، وغالبيتهم من الناجحين في أعمالهم، ولدينا تجربة ناجحة ومثمرة في عمل السعوديين بقطاع المصارف، وهو قطاع يعمل بدقة متناهية ويتعامل بالهللة، ومع ذلك أثبت السعوديون نجاحهم باقتدار في إدارة وتنفيذ أعمال هذا القطاع”.

وأقرّ الأمير بوجود مشكلة في تشخيص سوق العمل، قائلاً “نرى أمامنا شباباً سعوديين يبحثون عن عمل، وفي نفس الوقت نجد وظائف شاغرة يشغلها غير سعوديين، وهذا دليل على وجود خلل في تشخيص السوق، وبالتالي لن تكون الحلول ناجحة، أو مجدية لتحقيق الهدف.. فمن هنا تجب دراسة حقول العمل بعمق، وخلق الحل بالتكامل مع القطاعات التعليمية والتدريبية”.

وكان الأمير قد استهل اللقاء بتهنئة المهندس طارق الزهراني، على الثقة بتكليفه بإدارة فرع الوزارة بالمنطقة، معربًا سموه عن أمنياته له بالتوفيق، وأن يعينه المولى على خدمة الدين ثم المليك والوطن، وعلى تحقيق تطلعات القيادة الحكيمة ـ أيدها الله ـ تجاه الوطن والمواطن، وخدمة الشباب السعوديين، فيما عبّر المهندس الزهراني عن شكره وتقديره لأمير المنطقة، على ما لقيه من توجيهات، واعداً ببذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة الوطن والمواطن.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *