الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

أمير القصيم: هناك فهم خاطئ وجهل في مسمى الوهابية

أمير القصيم: هناك فهم خاطئ وجهل في مسمى الوهابية
نُشر في: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016 | 04:11 م
A+ A A-
0
المسار - إمارة القصيم - (العلاقات العامة):

قال أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز إن المملكة من أكثر الدول معاناة وتضرراً من الإرهاب، الذي جعلها هدفاً رئيسياً لعملياته ومخططاته الإجرامية، إدراكاً من هذه التنظيمات الإرهابية بأن دور المملكة ريادي في قيادة الأمة الإسلامية ومكانتها الكبيرة الإقليمية والدولية سياسياً واقتصادياً ودينياً.

وأضاف خلال مجلسه الأسبوعي الذي خصص لمناقشة “المفهوم الخاطئ للوهابية” أن المملكة تولي أهمية قصوى لمحاربة الإرهاب، وأنها مسؤولية اجتماعية دولية مشتركة تتطلب تضافر الجهود على كافة الأصعدة لمواجهته أمنياً وفكرياً وإعلامياً وعسكرياً.

وأشاد بجهود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف في محاربة الإرهاب وبما يوليه ولي العهد من عناية خاصة منذُ أن كان مساعداً لوزير الداخلية للشؤون الأمنية وتعامله مع هذا الملف باحترافية عالية فككت خلايا التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها (القاعدة) مما أجبرها على الهروب للخارج.

وأوضح “أن هناك فهما خاطئا وجهلا في مسمى الوهابية، وذلك نتيجة حركة أخرى مختلفة بنفس الاسم في مكان آخر، مما جعل أعداء الإسلام يلصقون بنا مسمى الوهابية وكأنه مذهب متطرف، وهذا ما ننكره جملة وتفصيلاً”، لافتاً إلى أن الإرهابيين تقمصوا الإسلام وشوهوا سمعته بإرهابهم.

وأكد أمير منطقة القصيم، أن منهج أهل السنة والجماعة الذي تقوم عليه بلاد الحرمين الشريفين، وفيها قبلة المسلمين، ومن أرضها انطلقت تعاليم الإسلام، بريئة تمامًا من أفكار الجماعات الإرهابية.

واستعرض عدداً من الاحصائيات للعمليات الارهابية التي استهدفت المملكة، والتي بلغت 170 عملية إرهابية، نتج عنها وفاة 58 مواطناً و235 مصاباً، ووفاة 93 أجنبياً، و98 شهيداً من رجال الأمن وإصابة 434، وهلاك 197 من أفراد الجماعات والتنظيمات الإرهابية وإصابة 44.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *