الأحد - 11 ربيع الأول 1438 هـ - 11 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

أكاديمي: الرقية كالسحر.. والرقاة يضحكون علينا باسم الدين

أكاديمي: الرقية كالسحر.. والرقاة يضحكون علينا باسم الدين

"تجارة الماء" انتشرت، مؤخرًا، في علب جاذبة

نُشر في: الأربعاء 30 نوفمبر 2016 | 06:11 م
A+ A A-
0
المسار - علي الزهراني- الرياض:

أكد المستشار الأسري والاجتماعي، الدكتور عبدالعزيز الزير، أنّ الرقية الشرعية؛ كالسحر، لا يمكن للراقي أنْ يرقي عن بُعد؛ كما أنّ السحر لا يمكن عن طريق صور “الواتساب” أو الاتصال الهاتفي؛ بل من أبرز أدواته وجود الأثر، وكل شخص له أثر خاص يميزه بين ملايين البشر.

وقال لـ: “يجب أنْ تكون الرقية مباشرة إلى المقري عليه، ولا يوجد حديث أنها عن بعد، كبيع الماء المقري عليه، والزيت، والعسل، وغيره، ومن قال بغير ذلك فقوله ضرب من الخيال، وآثم قلبه”؛ مبينًا أنّه لم يثبت عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أنه قرأ في ماء على الصحابة أو الأطفال.

وأضاف الزير: “ضحكوا علينا باسم الدين، في الرقية، ومحلات العطارة، والماء المقري عليه، والقراءة عن بعد”؛ محذرًا مما أسماه “تجارة الماء المقري”، والتي انتشرت، مؤخرًا، عن طريق الطلب والتوصيل بكميات، وعلب جذّابة، وأسعار مبالغ فيها، في بعض المناسبات الرسمية والخاصة، داعيًا الجهات المختصة بالتدخل لإيقاف هذه المهازل، بحسب تعبيره.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *