الإثنين - 5 ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

في يومها الثاني

أعمال شغب وعمال مضربون.. أبرز ملامح (يورو 2016) في فرنسا

أعمال شغب وعمال مضربون.. أبرز ملامح (يورو 2016) في فرنسا
نُشر في: الأحد 12 يونيو 2016 | 01:06 ص
A+ A A-
0
المسار - فرنسا:

عمَّ الفرح فرنسا بعد الفوز في مباراة الافتتاح لبطولة أوروبا 2016، لكن الشرطة تستعد لمواجهة أعمال شغب متوقعة بين مشجّعي فريقي روسيا وإنجلترا، السبت، في حين ينفذ طيارو شركة إيرفرانس إضرابًا.

 وتمكّن الفرنسيون من الاحتفال بعد الفوز على رومانيا، وتجنب اضطرابات كبيرة في حركة النقل، والنجاح في تأمين نقل المشجّعين إلى استاد دو فرانس رغم إضراب سائقي القطارات.

 لكن الإضراب المعلن لربع طياري الخطوط الفرنسية سيؤدي إلى إلغاء، وتأخير رحلات في حين تتأخر رحلات القطار في اليوم الحادي عشر من إضراب عمال السكك الحديد.

 وفي حين تشهد فرنسا حالة استنفار قصوى خشية تنفيذ اعتداءات إرهابية، كانت أعمال الشغب التي يقوم بها مشجّعو فرق كرة القدم الاختبار الأول للشرطة مع ليلتين من الصدامات العنيفة في مرسيليا، حتى قبل مباراة روسيا وإنجلترا، اشتبك المئات من المشجّعين السكارى والعراة الصدور مع بعضهم، وتبادلوا الشتائم، ورشقوا الشرطيين بالزجاجات في حي المرفأ القديم.

 وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، وأمرت بإغلاق الحانات والمطاعم في المرفأ بعد أعمال العنف التي شارك فيها فرنسيون وأوقفت سبعة مشجّعين.

 وافتتحت مباريات بطولة أوروبا في فرنسا التي تتوق لأي خبر سار بعد اعتداءات 2015 الدامية والاضطرابات الاجتماعية المستمرة منذ أشهر والخلافات السياسية، والفيضانات والأمطار الغزيرة، لذلك شكَّل الفوز 2-1 على رومانيا أفضل هدية أزالت التوتر في صفوف المشجّعين في الاستاد والمتابعين عبر شاشات التليفزيون في المطاعم والحانات.

 وتنظم فرنسا مباريات كأس أوروبا 2016 بعد سبعة أشهر من اعتداءات نوفمبر/ تشرين الثاني التي تبناها تنظيم داعش الإرهابي واوقعت 130 قتيلًا في باريس.

 ومع خضوع ثمانين ألف مشجّع بكل طيبة خاطر للتفتيش الأمني الدقيق قبل الدخول إلى استاد دو فرانس، أحبط الخوف من اعتداءات إرهابية حماس الكثيرين، ولم تمتلئ منطقة تجمّع المشجّعين الضخمة في باريس تحت برج إيفل إلا بنصف العدد المتوقع، وفق الشرطة، لكن أولئك الذين خرجوا احتفلوا جيدًا.

من جانبه، أثنى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على حسن سير اليوم الأول من البطولة، الجمعة، على الرغم من الإضرابات التي تنفذها النقابات احتجاجًا على الأجور المتعلقة بساعات العمل الإضافية، وشروط العمل، وإصلاح قانون العمل الذي تصرّ الحكومة على تمريره.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *