السبت - 27 جمادى الآخرة 1438 هـ - 25مارس 2017 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

نقص رعاية ما بعد الجراحة تقضي على شون

نقص رعاية ما بعد الجراحة تقضي على شون
نُشر في: السبت 29 أكتوبر 2016 | 09:10 م
A+ A A-
0
المسار - ترجمة-وفاء الغامدي:

أدى تدني مستوى رعاية ما بعد الجراحة في مستشفى بريستول للأطفال في إنجلترا، في وفاة الطفل “شون” البالغ من العمر 4 أعوام، إثر اختناقه بمناديل مبللة نتيجة إصابته بالجفاف، إضافة إلى تعرضه لنزيف في المخ بعد إصابته سابقاً بسكتة قلبية، وذلك بعد خضوعه لعملية في القلب.

وكشف تحقيق الخدمات الصحية أن هناك دليل على إخفاق الطاقم الطبي، وأن إدارة مستشفى بريستول للأطفال سيئة جدًا ومذنبة.

وأظهر التقرير المكون من 223 صفحة، أن الممرضين لم يراقبوا مستويات السوائل في جسم الطفل بشكل صحيح، وهذا دليل على إخفاق طاقم رعاية ما بعد الجراحة، كما أنهم لم يعلموا أن الطفل يعاني من فقر الدم الحاد، ما تسبب في فقدانه الكثير من سوائل الجسم، رغم ذلك قرروا إعطاءه الأدوية المدّرة مما زاد مرحلة الجفاف، وأصبحت حالته حرجة.

كما تلقى الطفل في حادثة سابقة مانعًا لتجلط الدم لثلاث ساعات بدلًا من ست، مما سبب له مشكلة أخرى أدخلته العناية المركزة مرة أخرى، وحينما اشتبه الطبيب أن الطفل مصاب بنزيف في الدماغ لم يستطيع اجراء الأشعة المقطعية!.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” قيل في تقرير عن الحادثة :”كل هذه الإخفاقات لا تعني أن الرعاية والعلاج للمريض انخفضت، لكن لم يحصل شون على أفضل رعاية ما بعد الجراحة، وهذا يعني لم يعطَ فرصة للبقاء على قيد الحياة”.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *