الخميس - 20 ربيع الآخر 1438 هـ - 19 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

نصيحة للأطباء: تجنبوا إشعار المرضى بالغباء

نصيحة للأطباء: تجنبوا إشعار المرضى بالغباء
نُشر في: الأربعاء 13 يوليو 2016 | 02:07 م
A+ A A-
0
ترجمة - المسار:

ذكرت إحدى الطبيبات في مقال لها بصحيفة القارديان، أن إحدى المريضات أخذت تتقبل حالتها المرضية المتأخرة والشعور بأنها لن يكون في وسعها العودة إلى دارها مرة أخرى. ولكن الشيء الوحيد الذي لم تتقبله هو وصفها بالغباء.

وأضافت الطبيبة، أن آخر عبارة سمعتها من المريضة قبل أن تفارق الحياة هي: “هل يسود الاعتقاد بأني غبية لمجرد أني أعاني من مرض السرطان؟”.

وكانت هذه المريضة أُمّاً لخمسة أبناء بالغين وكانت تهوى الرسم ولكن عشقها الأول هو إعداد وجبات الطعام الشهية التي توزع جزءً منها لجيرانها المسنين لأن ذلك كان مصدر سعادة لها. ولما أخبرتها الطبيبة بإعجابها بما تقوم به لم تصدق وانهمرت الدموع من عينيها.

وقالت: لقد خطر ببالي في تلك اللحظة أن الذين يوصلون هذا الإحساس بالغباء للمريضة ربما يكونون أبناؤها أو زوجها أو أقاربها أو أصدقاؤها الذين يتصفون بقلة الإحساس وعدم الاكتراث. ولكنه ورغم الأشياء التي تسبب لها المعاناة من حقيقة أن مرضها قد استفحل وأنها لن تعود إلى بيتها وأبنائها فقد بدت متصالحة مع كل ذلك. ولكن ما لم تستطع أن تنساه هو الاعتقاد بأنها غبية.

وأضافت بأن المريضة أبلغتها بأن الأشياء الصغيرة هي التي تجلب لها التعاسة. فإن الذين من حولها يوجهون لها بعض الأسئلة ولكنهم لا يمهلونها حتى تتفوه بالإجابة. بل إنهم يتجرأون على الحديث باسمها، ورغم حضورها الذهني يتصرفون وكأنها غير موجودة.

وعبرت الطبيبة عن أملها في أن يكون المسئول عن هذه التصرفات شخص يتصرف بمفرده ومن خارج دائرة المريض، ولكن تبين لها من تاريخ مرضها الطويل أنها أمضت وقتاً طويلاً في عدد من المستشفيات لدرجة أنه أصبح الأطباء والممرضات هم دائرة حياتها الداخلية أما أفراد اسرتها وأقاربها وأصدقاؤها أصبحوا هم الغرباء. ولذا فإن الملاحظات التي كانت تبديها المريضة تمثل إدانة واضحة لنا نحن الذين نقوم بعلاجها.

وكانت دراسة أجرتها إحدى الكليات الأمريكية في العام 2013 وشملت 840 طبيباً توصلت إلى أن اثنين من كل ثلاثة أطباء شاهدوا أطباء يتصرفون بصورة غير لائقة تجاه مرضاهم أو حتى زملاءهم من الأطباء.

وأظهرت دراسة أخرى نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية في العام 2012 أن معظم الجهات المسئولة عن إصدار التراخيص الطبية الأمريكية أوردت حالات من المخالفات المهنية الطبية ارتكبها أطباء وأدت إلى اتخاذ إجراءات تأديبية في حقهم، بحسب صحيفة القارديان.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *