الثلاثاء - 26 ربيع الآخر 1438 هـ - 24 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

مقاطعة المطاعم تدخل حيز التنفيذ.. و”الزير” يؤكد: البوادر مشجعة

مقاطعة المطاعم تدخل حيز التنفيذ.. و”الزير” يؤكد: البوادر مشجعة
نُشر في: الأحد 20 نوفمبر 2016 | 02:11 م
A+ A A-
6 تعليقات
المسار - مصطفى غليس:

بدأ آلاف السعوديين تنفيذ حملة واسعة لمقاطعة المطاعم، لاستمرارها في أسعارها المرتفعة، رغم انخفاض أسعار المواد الأساسية في إعداد الأطعمة بما فيها اللحوم والدجاج، ومن أجل أكل صحي، وفقاً للقائمين على الحملة.

ودشنت الحملة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عبر هاشتاق #اكلك_اشبع_به ليتفاعل معها الآلاف، محتلةً مركزً متقدمًا بين الهاشتاقات الأكثر تداولاً في “تويتر” السعودية بأكثر من 16 ألف تغريدة حتى لحظة كتابة الخبر الساعة الواحدة ظهرًا.

صوت المواطن

الدكتور عبدالعزيز الزير

الدكتور عبدالعزيز الزير

وقال الدكتور عبدالعزيز الزير، المشارك في إدارة الحملة إن “بوادر هذه المقاطعة بدأت تهز كيان كثير من المطاعم”، مؤكداً أن “صوت المواطن وتضافره هو الأقوى ضد كل تاجر جشع”.

وأشار إلى أن “أغلب مواصفات محتويات تلك المطاعم: لحوم مبردة أو فاسدة، عمالة مريضة أو مهملة، خلطات مجهولة، أسعار عالية، جودة صفر”.

مقارنات منطقية

وأوضح الدكتور الزير أن التيس كان يباع بـ ٣٥٠ ريالاً ويباع في المندي بـ ٦٠٠ ريال، ثم ارتفع سعر التيس لـ ٧٠٠ ريال فارتفع سعره بالمندي لـ ١٠٠٠ ريال، والآن انخفض سعر التيس إلى ٣٠٠ ريال لكن مطاعم المندي لا تزال تبيعه بـ ١٠٠٠ ريال.

وبين أن كرتون الدجاج كان بـ٨٠ ريالاً ونفر الرز شواية بـ ٩ ريالات، ثم ارتفع كرتون الدجاج لـ ١٢٠ ريالاً وارتفع نفر الشواية لـ ١٣ ريالاً، وفيما يباع كرتون الدجاج الذي يستعمل للمطاعم الآن بـ ٧٥ ريالاً بقي نفر الرز شواية صامداً بـ ١٣ ريالاً حتى الآن.

خبز وماء

وأورد الزير العديد من الأمثلة التي تؤكد أن المطاعم تستغل إقبال الناس عليها، وقال “لو آكل خبزة سأتوقف عن الشراء من تلك المطاعم حتى تعود لرشدها وحرصها على الوطن والمواطن بتخفيض أسعار منتوجاتها المبالغ فيها”.

ويؤكد فهد الصالح، الذي يشارك في حملة المقاطعة، أن نسبة أرباح المطاعم وصلت في الآونة الأخيرة إلى 200% مع انخفاض أسعار اللحوم والدجاج.

مجتمع صحي

ويرى فارس الناصر أن لمقاطعة المطاعم فوائد عدة، تتمثل في “كبح جماح جشع التجار، وتناول الأكل الصحي في بيتك مع أسرتك، وبناء مجتمع صحي خالٍ من السمنة”.

ودعت مغردة، ترمز إلى نفسها بـ”نمرة”، إلى المضي قدما بالحملة وتنفيذ كامل أهدافها حتى تؤتي ثمارها، وقالت “لن ننتظر جهات حكومية ورقابية عشان تجبرهم ينزلوا  الأسعار فنحن أقوى”.

الرابط المختصر

التعليقات

  1. فيصل فيصل

    ليتق الله الزير انا من كتب هذه المقاطعة وبدأها

    • د عبدالعزيز الزير د عبدالعزيز الزير

      اخي الكريم فيصل وفقه الله . انا اعدت كتابتها تشجيعاً للمقاطعة ولم اقل أني أول من غرد بها . ولكن الاعلام هو من سلط عليها الضوء . والهدف الذي تريده تحقق وسيتحقق المزيد لاننا كلنا ندافع عن الوطن . ولك مني كل الود والتقدير . وشديد الاعتذار . وحسابي هو صوت للمستهلك أين كان

  2. ابراهيم ابراهيم

    واصلوا والله معنا

  3. s00s-07 s00s-07

    ليه المسؤولين مايحطون قوانين صارمه لهذا الجشع من قبل التجار

  4. ازهار العسيري. ازهار العسيري.

    استمروا والله معنا كما لاننسى انه مع الغلاء الفاحش واستغلال المواطن ان المطاعم عليها ملاحظات كثيرة من ناحية النظافة وعدم صحة الاكل المقدم فيها

  5. محمد عمر محمد عمر

    …. بالنسبة للمقاطعات .. وتأليب الناس وتحريضهم عليها .. يعتبر من إشاعة الفتنى في المجتمعات .. وفيها شق لعصا الطاعة وانتشار الفوضى والهمجية بين الناس .. ولايخفى عليكم مايحصل منها لاحقا من جرأه وتعدي على حقوق الناس وكثرة الإشاعات الواهية والمبالغ فيها …
    إذا أردت المقاطعة قاطع أنت وحدك ولاتطمع في ان يجاروك الناس … وغالب من يقاطعون الأكثرية منهم من يعتمدون في مأكلهم من المطاعم بشكل كبير ..
    .. إخوتي إحذروا كل الحذر من الدخول في هذه الفتن و التي لاتخلو من الكذب والإشاعات … ولاتكن كالإمعة .. حيث ماإتجهوا اتجهت ..
    .. وكما ذكر الإمام العكبري :والناس في هذ الأمر .. أي الفتن .. كأسراب الطير .. إذا طار أحدهم طار ورائه بقية السرب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *