الجمعة - 21 ربيع الآخر 1438 هـ - 20 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

مسؤول فنزويلي يقر بتورطه في فضيحة الفيفا

مسؤول فنزويلي يقر بتورطه في فضيحة الفيفا
نُشر في: الجمعة 11 نوفمبر 2016 | 01:11 م
A+ A A-
0
المسار - وكالات:

أقر رئيس الاتحاد الفنزويلي السابق لكرة القدم رافايل اسكويفيل أمس بتورطه في فضيحة الفساد المتعلقة بالاتحاد الدولي (فيفا).

واعترف اسكويفيل (70 عاما) النائب السابق لرئيس اتحاد أمريكا الجنوبية أيضا بذنبه في 7 تهم وجهت إليه منها الابتزاز والاحتيال وتبييض الأموال، وتصل عقوبة كل تهمة إلى 20 عاما كحد أقصى.

وقال ممثلو الادعاء إن اسكويفيل حصل على ملايين الدولارات كرشاوى في مسألة منح عقود التسويق الرياضي المتعلقة ببطولة كوبا أمريكا.

وأوقف رئيس الاتحاد الفنزويلي السابق في 5 مايو الماضي بزيوريخ، ضمن التحقيق الذي قادته الولايات المتحدة وشمل العديد من المسؤولين السابقين في الفيفا.

وسلم اسكويفيل إلى الولايات المتحدة في مارس 2016 ووضع تحت الإقامة الجبرية في فلوريدا بعد تأكيده أنه غير مذنب.

واتهم القضاء الأمريكي 40 من مسؤولين ومديرين تنفيذيين للتسويق بدفع وتلقي عشرات ملايين الدولارات في شكل رشاوى وعمولات، في أخطر فضيحة تعرض لها الفيفا في تاريخه.

واعترف معظم هؤلاء المسؤولين بتورطهم في فضيحة فساد الفيفا، ووافقوا على التعاون مع القضاء الأمريكي مقابل إمكانية تخفيض مدة عقوبتهم.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *