السبت - 27 جمادى الآخرة 1438 هـ - 25مارس 2017 م
  1. الرئيسية
  2. Uncategorized

بعد إعادة الضخ قبل الوقت المقرر بـ48 ساعة

محافظ التحلية يكرِّم عددًا من منسوبي التحلية وشركة المياه الوطنية

محافظ التحلية يكرِّم عددًا من منسوبي التحلية وشركة المياه الوطنية
نُشر في: الجمعة 24 يونيو 2016 | 10:06 م
A+ A A-
0
المسار - سعد الرويشد:

أقامت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة مأدبة إفطار على شرف الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة والرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية، وبحضور لفيف من منسوبي المؤسسة والشركة، بمناسبة نجاح إعادة ضخ المياه المحلاة لمدينة الرياض في وقتٍ قياسي بعد توقف عددٍ من وحدات محطة تحلية الجبيل، وقامت المؤسسة بتعويض النقص من مصادر متعددة، وذلك بالتعاون والتكامل مع شركة المياه الوطنية.

من جهته قال الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم في كلمة، خلال حفل التكريم: أشاركم هذا اليوم تكريمًا لجهودكم المتميزة وعرفانًا بمهنيتكم العالية، فالتكامل والتنسيق بين المؤسسة والشركة كان رفيع المستوى، مضيفًا إن العمل التكاملي بين التحلية وشركة المياه ترجمتها جهود كوادرها الاستثنائية لإدارة أزمة عطل أحد خطوط محطة تحلية الجبيل.

وكشف الدكتور عبدالرحمن آل إبراهيم أن تواجد محطة تحلية رأس الخير لعب دورًا رئيسيًّا في إمداد مدينة الرياض بالمياه المحلاة وتغطية النقص خلال فترة إصلاح العطل مؤكدًا أن كمية الإنتاج من المحطة والتقنيات العالية التي تتواجد فيها خففت من أثر خفض الإنتاج خلال فترة الإصلاح.

ولفت الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم إلى أنه تمّ تجاوز مرحلة نقص المياه باقتدار وثبات من قِبَل الكوادر الوطنية المحترفة، مبينًا أن الخبرة التراكمية ساعدت الفريق على تجاوز هذا الحدث الطارئ بالشكل المطلوب، ووفق خطة عمل احترافية.

وأبان آل إبراهيم أن العمل التكاملي بين منتج المياه وموزعها ساهم، بحمد الله، في إدارة الإمدادات لمدينة الرياض بكل كفاءة واقتدار، لافتًا إلى أن مؤشرات الأداء لتدفق المياه لمدينة الرياض أصبحت مُرضية وتبشّر بالخير.

وبيَّن محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة أنه بتوفيق من الله، نجحت فرق الصيانة والتشغيل في محطات التحلية بالجبيل في إصلاح العطل الذي تسبب في توقف جزئي لمجموعة من وحدات إنتاج المياه المحلاة والطاقة، وإعادة تشغيل المحطات بكامل طاقتها في وقت قياسي أقل من المتوقع بثمانٍ وأربعين ساعة، وذلك بكوادر وطنية عملت على مدار الساعة في ظروف مناخية صعبة تزامنت مع بداية شهر رمضان المبارك.

يجدر أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة أعادت ضخ المياه المحلاة في محطات التحلية بالجبيل مؤخرًا بعد الانتهاء من إصلاح عطل الخط، والذي تسبب في توقف جزئي لإنتاج المياه المحلاة من محطات التحلية بالجبيل.

وأشار إلى أن عطل الخط انخفض بسببه الإنتاج إلى (23000) متر مكعب في الساعة من المياه المحلاة، وبعد الإصلاح عاد الإنتاج إلى (43000) متر مكعب في الساعة من المياه المحلاة، مؤكدًا أن نجاح خطة الطوارئ وإعادة الخط للعمل قبل الوقت المقرر ساهما في عدم تأثر المناطق المستفيدة من العطل لاسيما أن تعويضها بالمياه تم عبر عدّة مصادر أخرى.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *