الجمعة - 26 جمادى الآخرة 1438 هـ - 24مارس 2017 م
  1. الرئيسية
  2. الثقافة

علماء هنود يثنون على دور المملكة في خدمة القرآن

علماء هنود يثنون على دور المملكة في خدمة القرآن
نُشر في: الإثنين 17 أكتوبر 2016 | 11:10 ص
A+ A A-
0
المسار - واس:

أثنى عدد من علماء الهند على الدور الريادي الذي تقوم به المملكة في مجال خدمة القرآن الكريم عالمياً، وإسهاماتها الفعَّالة في توجيه الشباب والناشئة نحو كتاب الله تعالى، وتحفيزهم لحفظه وتلاوته وتدبره والعمل به، مشيرين إلى أن المملكة تصدرت دول العالم في هذا الباب منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن.

وأكدوا أن إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره التي يرعاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود دليل حرص المملكة العربية السعودية على كتاب الله تعالى، ورغبتها في توجيه الناس لهذا المصدر العظيم والكتاب المجيد.

وأوضح مدير جامعة ندوة العلماء في الهند، رئيس تحرير مجلة “البعث الإسلامي”، سعيد الرحمن الأعظمي أن إقامة مسابقة الملك عبد العزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره منذ 38 عاماً، تؤكد حرص المملكة على تعليم القرآن، ونشره، وتكريم أهله، و قال :” إن هذه المسابقة أثمرت ثماراً طيبة، حيث يتنافس نخبة من الطلاب الحفاظ المتقنين فيما بينهم لنيل جائزة هذه المسابقة، فهي عطاء متجدد، وبذل متواصل من أجل حفظ عقول الشباب، وتحصين أفكارهم، والرقي بهم نحو المعالي.

وأكد الرئيس العام لمركز أبو الكلام آزاد للتوعية الإسلامية بنيودلهي محمد بن عبد الحميد الرحماني، أن من المآثر الطيبة لحكومة المملكة العربية السعودية خدمة القرآن الكريم والسنة الصحيحة وتزويد الأقليات المسلمة بنسخ القرآن الكريم وترجمات معانيه في عدة لغات عالمية حية، وتوزيعها مجاناً على المسلمين.

وأشار إلى أن إقامة مسابقة الملك عبد العزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها 38 دليل حرص المملكة العربية السعودية على كتاب الله تعالى، ورغبتها في توجيه الناس لهذا المصدر العظيم والكتاب المجيد، و حققت نتائج طيبة.

كما رأى الأمين العام لجمعية علماء الهند المركزية الدكتور عزيز أحمد القاسمي، أن من المناقب الموفقة للمملكة العربية السعودية إقامة مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم، وتلاوته’ وتفسيره، منذ 38 عاما، و لها بصمة كبيرة، حيث إنها توجه الشباب المتقنين لكتاب الله فيما بينهم لنيل جائزتها، فهي عطاء متجدد، وبذل متواصل تحت رعاية كريمة من حكومة المملكة التي تنفق بسخاء من أجل ربط الشباب بكتاب ربهم، وغرس القيم في وجدانهم.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *