الإثنين - 25 ربيع الآخر 1438 هـ - 23 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. الرأي

 صديقٌ مزيفْ

 صديقٌ مزيفْ
نُشر في: الأحد 23 أكتوبر 2016 | 12:10 م
A+ A A-
0
سلمان بن أحمد

إنّ من بين البشر حولنا أناسًا وضعناهم في حياتنا ليكونوا لنا أصدقاء، ولكن ليس كلُّ صديقٍ عرفناهُ هوَ فعلًا يستحق بأن يرافقنا!

 

وذلك النوع من الأصدقاء الذِي يجُركَ معه للسوء دون شعورك وقد يجعلك صورتهُ الثانية أمام الناس، فتجده إن قعد معك جعلك تتكلم معه في فلان وفلان بكل سوء.

 

ليس هذا فقط بل يجعلك شريكًا له في كل قولٍ سيئ ينطقُ به أو فعل سيئ يفعله، ويجعلك تظنُّ بأنك أنت من يجرهُ لأقواله وأعماله السيئَة.

 

لذلك فهو يسيء للجميع باسمك دون أخذ رأيك بذلك لأنه قد فعلها أمامك ذات يومٍ ولم تمنعه .

 

وأقبحهم من يتحدث من خلفكَ بالسوء مع أنك قد شاركتهُ سوءه في وجودك معه !

 

كيف نعرف هذا النوع من الأصدقاء ؟

 

سهل جدًا بأن تعرف هذا النوع من الأصدقاء فقط فكّر بعقلك الآن وتذكر أحد أصدقائك الذي تشك بأنه من هذا النوع ، وتذكّر ماذا تفعل أو تقول عندما ترافقه !

فإن رأيتَ سوءًا فابتعد عنه حتى لا يهلكك معه، وإن رأيت خيرًا فتمسّك بصداقته لأنهَا الأجمل.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *