الأحد - 24 ربيع الآخر 1438 هـ - 22 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. حياة الناس

سعود يبحث عن علاج لأنوثته

سعود يبحث عن علاج لأنوثته
نُشر في: الأحد 27 نوفمبر 2016 | 04:11 م
A+ A A-
3 تعليقات
المسار - خلف السليمان:

حالتنا الإنسانية لهذا الأسبوع مختلفة بعض الشيء عن القصص التي سبقتها، لكنها لم تخرج عن سياقها الإنساني، فضيفنا في ربيعه الـ 25، تأكله الحيرة مما يعانيه، ولا يعرف أهو مرض أم سحر أم أنه ناتج عن نومه مع شقيقاته ووالدته، أم أن طعام الخادمة الأندونسية جعله في تلك الحالة التي يخشى أن تخرج للعلن، ومع ذلك فإنه يطلب الشفاء.

سعود والبنات

عاش سعود بمنزل يغلب عليه كثرة البنات، وحين تخرج من الجامعة وحصل على وظيفة أراد والده ووالدته الفرح به وتزويجه، لكنه أصيب بصدمة عندما طلب منه والده أن يختار إحدى الفتيات ليتزوج بها، وداهمته الهموم وبات مكتئبًا، خصوصًا وأنه يعلم أن والده شديد البأس ولا يتراجع في قرار اتخذه.

اتصل بي سعود يريد حلًا لمشكلته لإقناع والده بعدم التفكير في تزويجه، فاستغربت في بادئ الأمر، وسألته: كيف ترفض الزواج وأنت شاب كبير وموظف ووالدك مقتدر على تزويجك والفرح بك؟ فأجابني بلا تكلف: أنا لا أحب النساء إطلاقاً، فقط أخواتي وأمي ولا أفكر في معاشرة أي امرأة في الأرض، أنا لا أحتاج للنساء. كان الأمر مفاجئًا لي ولم أكن أصدق نفسي عندما قال لي سعود ذلك فالأمر غريب على شاب مكتمل الرجولة، ولا يشكو من أي مرض في رجولته أو ما يخص النكاح ومسبباته.

حاولت استدراج سعود إلى طفولته وتربيته، كيف كانت؟ سألته، فأجاب بعد أن أوضح أن والده صارم في قراراته ومتزوج بأكثر من زوجة “كنت أقرب لأمي من أي شيء بل إن أمي كانت تجمعني مع أخواتي الثلاث ووالدتي على سرير واحد واستمرينا هكذا حتى بلغت 15 عامًا، وعندما منعني أبي بالقوة من النوم مع أمي وأخواتي كأن الدنيا أقفلت في وجهي ورسبت تلك السنة.

عاملة منزلية

سألت سعود عن الأطعمة التي كانت تقدمها لهم والدتهم، فالدراسات الحديثة تفيد بأن هناك أنواع من الأطعمة تقلل الرجولة وتكثر الأنوثة والعكس، فقال سعود إن لديهم عاملة منزلية إندونيسية كان معظم طبخها إندونيسي وتطبخ لهم أكلة لذيذة تقول هي وأمه إنها تساعد المرأة في حياتها، ويضيف: كنت ذلك الأكل كنت أحبه ولا أعلم هل له تأثير على حياتي أم لا.

ويعترف سعود “أصبحت أميل لبعض كبار السن من الرجال والعيش معهم لخدمتهم لكنني خائف جدًا من تبعات التعلق برجل كبير وقد يكون غير سوي فيجرني إلى كبائر أو أفعال تؤثر علي في حياتي ولولا الخوف من والدي لجربت هذا الطريق”.

فتاة لا شاب

أذهلتني قصة سعود وطلبت منه أن يسامحني على جرأة بعض استفساراتي، ويثق بي، لأن الهدف علاجه وعلاج من ابتلي بهذا النوع من المرض، يقول: تعرفت على بعض كبار السن ومارست معهم أشياء خارجية وكنت أجد متعة وكأني فتاة مع رجل.

ويضيف: في ذلك الوقت حسيت بالفرق بين ما يطلب أبي مني، وبين متعتي ولذتي ورغم أني لم أصل إلى اللواط إلا أن ذلك القرب من بعض الرجال وأجسادهم جعلني أشعر بالفعل كأني فتاة ولست شابًا.

حالة سعود مؤلمة ولكم صعب علي الرد عليه بعد تهدج صوته وهو يهاتفني قائلاً: “اتصلت بك لتجد لي حلاً أو علاجًا أو أحد من الناس يقرأ قصتي فيدلني على علاج لهذه الأنوثة، وهل سببها نومي مع أمي وأخواتي، أو من أكل الاندونيسية، أو أني مسحور رغم أني لم أمارس اللواط لا فاعلاً ولا مفعولاً به أبدًا”.

ويؤكد سعود أنه واقع في ورطة، ويصفها بالمصيبة، ويضيف “أريد من أحد المختصين أن يحل مشكلتي ولا يفضحني ولولا ثقتي فيك وشهادة كثير ممن أعرف أنك ستستر علي لما أخبرتك”.

الحالة: 91
للتواصل جوال وواتساب: 0506677090
الإيميل: Hu@almasaronline.com

الرابط المختصر

التعليقات

  1. ابو حنفي ابو حنفي

    فيه علاج اسمه دوره مشاة ستة اشهر يسجل فيها ويكرون والديه بهالشموس ويصير رجل

  2. كفو كفو

    استح على وجهك وادع للرجال ان الله يشفيه ولايبتليك

  3. هاجر أمين هاجر أمين

    اذا كان ما قيل حقيقة وليسى مجرد خيال ووهم هذا الكاتب فقط لانه مجبر بي كتابة مقال وليكي يحصل على دعاية لي هاذيه الصفحة فانحن. أكيد. راح نتمنى الشفاء العاجل حرام ينقص كتيبة المسلمين رجل نحن بي حاجة. الى رجال لي حماية الوطن العربي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *