الثلاثاء - 26 ربيع الآخر 1438 هـ - 24يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. Uncategorized

تعتبره انتهاكا لسيادة ليبيا

حكومة الوفاق ترفض الوجود العسكري الفرنسي على أراضيها

حكومة الوفاق ترفض الوجود العسكري الفرنسي على أراضيها
نُشر في: الخميس 21 يوليو 2016 | 03:07 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

اتهمت حكومة الوفاق الوطني الليبية الأربعاء فرنسا بـ”انتهاك” أراضيها، بُعَيد إعلان باريس مقتل ثلاثة من جنودها في ليبيا مؤكدة للمرة الأولى تواجد عسكريين فرنسيين في البلاد.

وأعربت حكومة الوفاق في بيان نُشِر على صفحتها على “فيسبوك” عن استيائها من إعلان باريس وجود قوات فرنسية في ليبيا، مؤكدة رفضها لهذا الوجود العسكري الذي رأت أنه يشكِّل “انتهاكًا لحرمة التراب” الليبي.

وقال البيان: “يُعرِب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن استيائه البالغ لما أعلنته الحكومة الفرنسية عن تواجد فرنسي في شرق ليبيا”.

وأكدت الحكومة المدعومة من الدول الكبرى وبينها فرنسا أن “الثوابت التي أعلن عنها مرارًا من أنه لا تنازل مطلقًا عن السيادة الليبية، ورفضنا الكامل لانتهاك حرمة التراب الليبي”.

وشددت الحكومة على أنها ترحِّب بأي “مساعدة أو مساندة تُقدّم لنا من الدول الشقيقة والصديقة في الحرب على داعش، ما دام ذلك في إطار” الطلب منها، وبالتنسيق معها حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

لكنها رأت أن هذا الأمر “لا يُبرِّر أي تدخّل دون علمنا، ودون التنسيق معنا، ودون مراعاة لما أعلناه من حرمة التراب الليبي”، مشيرة إلى أنها أجرت اتصالات مع السلطات الفرنسية لمعرفة “أسباب وملابسات” التواجد العسكري وحجمه.

وشارك مئات الأشخاص، الأربعاء، في تظاهرات شهدتها عدة مدن ليبية تنديدًا بالوجود العسكري الفرنسي في هذا البلد الذي يعيش فوضى أمنية منذ العام 2011 ويخوض حربًا ضد تنظيم داعش.

ونظمت التظاهرات في العاصمة طرابلس ومدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) ومدن أخرى بعد ساعات من إعلان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند مقتل ثلاثة جنود فرنسيين خلال مهمة استطلاع في ليبيا.

وقتل هؤلاء الجنود خلال مهمة “استطلاع خطيرة” في ليبيا عندما تعرّضت مروحيتهم لحادث وفق السلطات الفرنسية التي أكدت للمرة الأولى وجود جنود فرنسيين في هذا البلد الذي ينتشر فيه تنظيم داعش.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *