الثلاثاء - 26 ربيع الآخر 1438 هـ - 24 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

الإسلام في خطر في إندونيسيا

جماعات التنصير والتشييع تغزو أكبر بلد إسلامي

جماعات التنصير والتشييع تغزو أكبر بلد إسلامي
نُشر في: الأربعاء 23 نوفمبر 2016 | 12:11 م
A+ A A-
0
المسار - خاص:

دقت تقارير حديثة عن الغزو التنصيري والتشييعي في إندونيسيا نواقيس الخطر بعد ارتفاع معدلات التحول من الإسلام إلى النصرانية بالذات نتيجة نشاط جماعات التنصير الذي يقابله ضعف الدعاة إلى الإسلام والإرشاد للمسلمين هناك.

وقال مصدر دعوي مطلع لـ، “إن إندونيسيا تشهد حملة غير مسبوقة من التنصير، وكانت التقارير في السنوات الماضية تشير إلى أن مليوني شخص يتحولون من الإسلام إلى النصرانية سنويا، إلا أن  هذا الرقم ارتفع بشكل كبير ومتسارع”.

وأضاف “على الجمعيات الناشطة في الدعوة إلى الإسلام أن تقطع الطريق على هذه الجماعات التنصيرية التي أخذت في التمدد، بل أزيد أن هناك جماعات بدأت تدعو إلى التشيع بدعم إيراني كبير لنشر التشيع في إندونيسيا”.

وأشار إلى أن نحو ربع مليون مسلم في إندونيسيا خلال عقود سيتحولون إلى ديانات أخرى إذا لم تتحرك هذه الجهات لقطع الطريق على غيرها في ظل استخدام الأموال الطائلة لدعم التنصير والتشيع هناك.

يأتي ذلك في وقت أوضحت فيه شركة  “ديلويت”  للخدمات المهنية والاستشارية، في تقرير بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي أن عدد المساجد في إندونيسيا حوالى 800 ألف مسجد.

وأضافت “إندونيسيا هي أكبر دولة في العالم من حيث عدد المسلمين، حيث تحتوي على نسبة 13,1% من مسلمي العالم بإجمالي 209 مليون مسلم”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *