الأحد - 24 ربيع الآخر 1438 هـ - 22 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. الثقافة

جامعة نايف تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

جامعة نايف تحتفل باليوم العالمي للغة العربية
نُشر في: الأحد 18 ديسمبر 2016 | 03:12 م
A+ A A-
0
جامعة نايف (العلاقات العامة والإعلام):

نظمت إدارة المؤتمرات بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، اليوم الأحد، محاضرة بعنوان (أمن اللغة العربية)، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، في إطار البرنامج  الثقافي للجامعة 2016م وبرنامج لغتنا هويتنا، بحضور وكيل  الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم الشاعر، ووزير الثقافة بالمملكة الأردنية الهاشمية سابقاً الدكتور صلاح محمود، ووكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً الدكتور  أحمد بن عبدالله السالم، ووزير التربية والتعليم السابق في جمهورية مصر العربية وعضو هيئة التدريس بالجامعة الدكتور إبراهيم غنيم.

وأكد  الدكتور صلاح محمود، أن فقدان الأمن اللغوي يشكل ثغرة ومدخلاً لفقدان الأمن في جوانبه المختلفة وأن الأمن اللغوي هو امتداد للأمن الوطني والقومي وأن الحفاظ عليه واجب وطني فأمن اللغة من أمن أهلها.

وأضاف أن أهم استخدام يمنح اللغة الحيوية هو أن تكون لغة العلم والصناعة والبحث العلمي، مشيراً إلى أن تدفق المصطلحات والمفردات الأجنبية إلى المجتمعات العربية سوف يستمر طالما ظلت الأمة تستهلك ولا تنتج .

وأوضح الدكتور أحمد السالم، أن اللغة العربية أفادت منها مختلف اللغات العالمية وهي أغنى اللغات وأكثرها دقة وقد حظيت بالعناية قبل الإسلام وبعده مؤكداً أن أهم التحديات التي تهدد اللغة العربية هي الأزمة الحضارية التي تعاني منها الأمة حالياً.

ووجه الحضور، الدعوة لاستعمال اللغة العربية على أوسع نطاق وفي كافة مجالات الحياة، والسعي الجاد لتعريب المصطلحات العلمية وضرورة سن تشريعات وقوانين لحماية اللغة العربية، وتشجيع البحث العلمي بهذه اللغة الكريمة .

يذكر أن المحاضرة هدفت إلى الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية وإبراز دور مؤسسات التعليم العالي في خدمة اللغة العربية وتمكينها، وتعزيز مفهوم الأمن اللغوي وأساليب تحقيقه، وإلقاء الضوء على أبرز تحديات اللغة العربية في هذا العصر والمتطلبات المستقبلية لمواجهتها.

ويأتي تنظيم هذه المحاضرة انطلاقاً من اهتمام الجامعة باللغة العربية التي تعد من أبرز اللغات العالمية ومن أقدمها، ومن أكثرها جزالة وسعة، وقدرة على استيعاب المعاني والتعبير عن الأفكار والمشاعر.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *