الثلاثاء - 26 ربيع الآخر 1438 هـ - 24 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. فضاءات منوعات

تقسيم صيني للمواطنين حسب النقاط

تقسيم صيني للمواطنين حسب النقاط
نُشر في: الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 | 12:10 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

شرعت الحكومة الصينية في مراقبة المواطنين، لتجميع كميات هائلة من البيانات، واعطائهم درجات تقيس مدى كونهم اشخاصا جديرين بالثقة، وهو ما يؤهلهم لكسب المزايا من الدولة.

ومن الأسباب التي تجعل الصينيين يفقدون نقاط التميز التخلّف عن سداد قرض أو انتقاد الحزب الحاكم أو اختراق الاشارة الحمراء وأيضا التقصير في رعاية الوالدين وغيرها من الأفعال، وهي الطريقة التي تسمح لك باقتراض المال أو بحصول أطفالك على أفضل المدارس وأيضا بالسفر إلى الخارج كما تُمكنك من الحصول على غرفة في أحد الفنادق الفاخرة وغيرها من الامتيازات.

ويأتي هذا السيناريو الوارد في الخطط الصينية الطموحة لتطوير نظام الائتمان الاجتماعي البعيد المدى بحلول عام 2020؛ الذي يأمل الحزب الشيوعي من خلاله بناء ثقافة “الصدق” حيث يكون “الإبقاء على الثقة أمرا ممجّدا”.

ووضعت قائمة العقوبات التي يمكن فرضها على أي شخص أو شركة تُعتبر مقصرة، خلال وثيقة سياسية رفيعة المستوى صدرت في سبتمبر، وفي حال كسر الفرد الثقة فسيحرم من مجموعة كبيرة من الامتيازات، كما أن أولئك الأشخاص أو الشركات سيكونون خاضعين للإشراف اليومي وعمليات التفتيش العشوائية.

ويطمح المشروع إلى جمع نبذة من المعلومات المتاحة عبر الانترنت عن الشركات والمواطنين الصينيين ومن ثم منح كل منهم علامات بناء على “صِدقهم” سياسيا وتجاريا واجتماعيا وقانونيا.

ولم تعلن الحكومة الصينية كيفية عمل الخطة بالتدقيق مثل كيفية تجميع النقاط، ولكن الفكرة قائمة على أن السلوك هو المقياس الأساسي حيث ستمنح الدرجات الأعلى لأصحاب السلوك الجيد، أما أصحاب السلوك السيئ فسيتعرضون للعقاب.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *