الجمعة - 21 ربيع الآخر 1438 هـ - 20 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة فضاءات

تحذيرات من مخاطر “الأكل النظيف”

تحذيرات من مخاطر “الأكل النظيف”
نُشر في: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 | 10:10 ص
A+ A A-
0
المسار - ترجمة - أحمد موسى:

يحذر خبراء الصحة العقلية من مخاطر ظاهرة “الأكل النظيف” الآخذة في الانتشار والتي تصيب أعدادا كبيرة من المراهقين بالنحافة الزائدة عن الحد وتعرضهم إلى خطر الوفاة في حالاتها القصوى، وفقًا لصحيفة الغارديان.

وتقول أخصائية التغذية ريانون لامبيرت إنها تلقت اتصالاً من صبية في الثانية عشرة من عمرها وأن الناس يتصلون بوسائل الاتصال الاجتماعي وجميعهم يرغبون في أجسام أكثر صحة ويسهبون في وصف الوجبات الغذائية التي يتناولونها حالياً.

وتضيف لامبيرت أن بعض الأشخاص يلحون لمعرفة مصدر الطعام الذي يتناولونه كما أن بعض الناس لا يشربون الماء الذي مصدره الشبكة العامة بل يصرون على شرب المياه المعبأة في القوارير.

وتشير الأخصائية إلى أن هؤلاء الأشخاص يطورون عادات غريبة أو لا يتناولون الطعام أثناء المشي نظراً لأنهم يعتقدون أن الطعام يتم هضمه فقط إذا كان المرء جالساً. وأن كل هذه التصرفات تصطدم بالحياة العامة وتصبح نوعاً من الهوس.

وتقوم لامبيرت عادة بعلاج نحو 180 مريضاً في العام يعانون من اضطرابات غذائية لكنها تقول إن العدد تضاعف خلال العام الماضي، وتؤكد أن الحالة المتطرفة من هذه الظاهرة هي حالة نفسية.

وتضيف الأخصائية قائلة: “إن الشباب يفقدون النوم بسبب هذه العلة ولا يستطيعون مجاراة نمط الحياة المطلوب للحفاظ على هذا التوجه”.

ولا تتوفر أرقام رسمية لأعداد الأطفال والشباب الذين يتبعون نظام الأكل النظيف نظراً لأن هذه الظاهرة غير معترف بها كحالة تشخيص إكلينيكية. ولكن الأخصائيين النفسيين وخبراء التغذية أشاروا إلى تفاقم هذه الظاهرة مؤخراً وسط الشباب، خاصة الفتيات، ويعتقدون أن شعبيتها آخذة في الانتشار.

وترى الأخصائية أن الوسائط الاجتماعية تعج بالرسائل حول هذا الخصوص ولكن الأمر الذي يدعو للقلق هو أن معظم الذين يروجون لفكرة الأكل النظيف ليس لديهم إلمام بالتغذية الصحيحة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *