الخميس - 25 جمادى الآخرة 1438 هـ - 23مارس 2017 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

تحذيرات من ارتكاب روسيا مجزرة في حلب قبل تنصيب ترامب  

تحذيرات من ارتكاب روسيا مجزرة في حلب قبل تنصيب ترامب  
نُشر في: الأربعاء 23 نوفمبر 2016 | 09:11 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، إنه قلق من احتمال أن يشن الرئيس السوري هجوما جديدا لسحق شرق حلب قبل تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب في 20 يناير القادم.

وأكد دبلوماسيون أوروبيون، أن الأسد قد يشجعه تعهد ترامب بتعزيز العلاقات مع روسيا وأن من المستبعد أن ترد الحكومة الأميركية الحالية مع قرب نهاية ولايتها، وأن هذا ما يوضح سبب اعتقاد دي ميستورا في تصريحه.

وصرح المبعوث الدولي لسوريا، أن تحركات الحكومة السورية لتصعيد الصراع العسكري قد يكون لها عواقب مأساوية على 275 ألف مدني لا يزالون في الجزء الشرقي من حلب وقارن ذلك بحصار القوات الصربية لمدينة فوكوفار الكرواتية على مدى 87 يوما في عام 1991.

وأكد دي ميستورا لمجموعة من المشرعين الديمقراطيين الاشتراكيين “أشعر بقلق بالغ بشأن ما يمكن أن يحدث قبل 20 يناير.”

وأضاف “نحن قلقون للغاية (من احتمال إطباق الأسد) بشكل وحشي وعدواني على ما بقي من شرق حلب. قد يكون ذلك مأساويا. قد يصبح فوكوفار جديدة.”

وقال المشرع الألماني البارز رولف متزنيخ الذي من المحتمل أن يصبح وزير الخارجية القادم لألمانيا إن روسيا وسوريا تستغلان الفترة الزمنية التي تسبق تولي ترامب لمنصبه رسميا “لخلق أمر واقع” في سوريا عبر استئناف القصف والغارات الجوية مشددا على أن الحل السياسي وحده هو الممكن هناك.

وأضاف متزنيخ أن ترامب لم يضع جدول أعمال محددا للشرق الأوسط مما يسبب “فراغا في الأفكار” و”يجعلني أخشى من تزايد الاضطرابات وحتى المزيد من الحروب بالوكالة” في المنطقة.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *