الأربعاء - 27 ربيع الآخر 1438 هـ - 25يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

انطلاق ملتقى “واقع القرآن وعلومه” في الأحساء

انطلاق ملتقى “واقع القرآن وعلومه” في الأحساء
نُشر في: الخميس 20 أكتوبر 2016 | 07:10 م
A+ A A-
0
المسار - الأحساء

أكد مدير جامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي، أن بلادنا توارثت العناية بالقرآن الكريم منذ تأسيسها، لافتاً إلى أن المملكة ستبقى وريثة لهذا الشرف العظيم، وهي تحتضن أطهر حرمين وأكبر مجمع للعناية بالكتاب العزيز.

وبين الساعاتي أن الملتقى العلمي الأول (واقع القرآن وعلومه في الأحساء من 1300 – 1437 هـ )، الذي افتتح أعماله اليوم يأتي امتداداً لهذه العناية والرعاية ليسلط الضوء على واقع الاهتمام بالقرآن الكريم وعلومه في واحة الأحساء، التي كانت وما زالت تزخر بمدارس العلوم الشرعية ومؤسسات القرآن الكريم، مؤكداً في الوقت ذاته أن هذا الملتقى المبارك يحقق الدور المنوط به، والإسهام من خلال ما هو متاح بفضل الله تعالى ثم بدعم حكومتنا الرشيدة من إمكانات بحثية وخدمية لإبراز هذه المنجزات التاريخية، لتكون نبراساً لأجيالنا المتلاحقة بإذن الله تعالى في هذا المجال.

وكان الساعاتي قص شريط افتتاح الملتقى العلمي الأول في الأحساء “واقع القرآن وعلومه “، قبل أن يقوم بجولة داخل أركان المعرض المصاحب له، حيث اطلع على كافة أركانه مستمعاً إلى شرح مفصل عن كل ركن فيه.

ثم بدأت جلسات الملتقى فكانت المحاضرة الرئيسية للملتقى بعنوان ” التأليف العلمي في الأحساء “، قدمها عضو هيئة كبار العلماء الدكتور قيس بن محمد آل شيخ مبارك.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *