الخميس - 20 ربيع الآخر 1438 هـ - 19 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. اقتصاد

انطلاق المنتدى الاقتصادي السعودي القطري

انطلاق المنتدى الاقتصادي السعودي القطري
نُشر في: الإثنين 07 نوفمبر 2016 | 09:11 ص
A+ A A-
0
المسار - الرياض:

انطلقت أمس بالرياض فعاليات المنتدى الاقتصادي السعودي القطري ومعرض صنع في قطر 2016 الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة قطر ومجلس الغرف السعودية بحضور  وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، و وزير الطاقة والصناعة القطري الدكتور محمد بن صالح السادة وذلك بفندق الفيصلية.

وقال المهندس خالد الفالح إن افتتاح المنتدى يأتي في اطار العلاقات المتميزة، مشيدا بالتنسيق القائم بين المملكة وقطر كفريق عمل واحد في اطار الدول المنتجة للبترول من داخل (أوبك) وخارجها، من أجل استقرار السوق البترولية الدولية، بما يعود بالنفع على دولنا وعلى الصناعة البترولية والاقتصاد العالمي بشكلٍ عام.

ولفت الى ان المنتدى يأتي متمشياً مع توجهات قيادة البلدين ورؤية خادم الحرمين الشريفين لمجلس التعاون التي تهدف إلى تعزيز التكامل بين دول المجلس وقطاعاته الاقتصادية وترفع من المكانة الدولية لمجلس التعاون ودوره في القضايا الإقليمية والدولية، وهي الرؤية التي أطلقها “حفظه الله” أثناء قمة مجلس التعاون التشاورية في هذا العام، منوها إلى المصالح المشتركة بين المملكة وقطر على جميع الأصعدة سواء على المستوى الثنائي أو من خلال منظومة العمل الخليجي المشترك.

وقال وزير الطاقة والصناعة القطري الدكتور محمد بن صالح السادة، ان منطقة الخليج بما تملكه من إمكانيات وما تزخر به من طاقات قادرة على ان تكون بوابة تمر منها وإليها الاستثمارات في رحلة البناء والتنمية الإقليمية والدولية.

وأضاف أن ما تمر به المنطقة من متغيرات مرتبطة بتراجع أسعار النفط  والظروف السياسية غير المستقرة تدفع للنظر بعين اكثر واقعية للمستقبل ترتكز على المعطيات الواقعية والمتاحة وتستشرف آفاق المستقبل. مؤكدا ان النفط لن يكون مستقبلا هو القوة الفاعلة والمحركة للاقتصاد الخليجي كما ان الاستثمارات الخليجية في الخارج والتي وصلت الى 248 مليار دولار عام 2015م  لن تحقق التنمية الحقيقية والمستدامة التي تنشدها دول مجلس التعاون ما لم تقابلها استثمارات اجنبية في مشروعات إنتاجية  ليس للجيل الحالي ولكن للأجيال القادمة التي ستعاني من المتغيرات الاقتصادية والسياسية الحالية

وقال السادة ان على دول مجلس التعاون وهي تنشد التنمية الحقيقية والمستدامة ان تولي القطاع الصناعي قدرا اكبر من الاهتمام  فالقطاع الصناعي هو قاطرة التنمية.

واعتبر ان مساهمة القطاع الصناعي في الناتج الإجمالي لدول مجلس التعاون وقدرها 10% فقط مساهمة متدنية اذا ما قورنت بدول العالم، مشددا على ضرورة التنسيق الصناعي بين دول المجلس في مجال الصناعات التحويلية والصغيرة والمتوسطة.

ولفت إلى وجود آفاق كبيرة للتعاون بين رجال الاعمال من البلدين في قطاعات متنوعة، مؤكدا أن المنتدى ومعرض صنع في قطر 2016  يمثل فرصة لتبادل الخبرات والتعريف بالمنتجات والامكانيات بين قطاعي الاعمال السعودي والقطري.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *