الجمعة - 21 ربيع الآخر 1438 هـ - 20 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

“الفرصة الأخيرة” لتحقيق السلام

المبعوث الأممي إلى اليمن يدعو أطراف النزاع لأخذ (قرارات حاسمة)

المبعوث الأممي إلى اليمن يدعو أطراف النزاع لأخذ (قرارات حاسمة)
نُشر في: الأحد 17 يوليو 2016 | 06:07 ص
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

دعا المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد السبت أطراف النزاع اليمني إلى أخذ “قرارات حاسمة” خلال المفاوضات التي استؤنفت بينهم برعاية الأمم المتحدة في الكويت السبت، محذراً من أنها قد تكون “الفرصة الأخيرة” لتحقيق السلام.

وقال ولد الشيخ أحمد خلال مؤتمر صحافي إن “مشاورات السلام اليمنية تستكمل اليوم في الكويت بعد أسابيع عديدة من الجلسات اليومية وأسبوعين من اللقاءات المكثفة مع القيادات اليمنية والإقليمية”.

وأضاف مخاطباً الوفدين التفاوضيين (وفد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي ووفد المتمردين الحوثيين) “لقد حان وقت القرارات الحاسمة التي ستبرهن للشارع اليمني عن صدق نواياكم ومسؤولياتكم الوطنية”.

وأوضح المبعوث الدولي أن “هذه القرارات سوف ترتكز بشكل رئيسي على قرار مجلس الأمن 2216 والقرارات ذات الصلة، مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني” بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف “سنجتمع في الكويت لأسبوعين إضافيين سوف نركز خلالهما على تثبيت وقف الأعمال القتالية الكامل والشامل وتفعيل لجنة التهدئة والتنسيق واللجان المحلية بالإضافة إلى تشكيل اللجان العسكرية التي تشرف على الانسحاب وتسليم السلاح”.

وأكد المبعوث الدولي أن “الأولوية الآن لتثبيت وقف الأعمال القتالية وتحسين الوضع الإنساني والاتفاق على الترتيبات الأمنية لنتمكن من التطرق إلى كافة المواضيع الأخرى”، مجدداً “تشديد المجتمع الدولي على ضرورة إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين في أسرع وقت ممكن”.
وتابع المبعوث الدولي “أمامنا أسبوعان سيتخللهما استحقاقات عدة (…) وأنا آمل أن تستغلوا هذه الفرصة التي قد تكون الأخيرة لتكسبوا ثقة اليمنيين. فما أصعب فعل السلام وما أسهل اختلاق الفتن”.
ووصل الوفد الحكومي اليمني إلى الكويت السبت لاستئناف مفاوضات السلام بعد حصوله على ضمانات من وسيط الأمم المتحدة.
وكان مفترضاً استئناف المفاوضات اليمنية الجمعة بعد توقف استمر أسبوعين لمناسبة عيد الفطر.
ووصل وفد المتمردين الجمعة إلى الكويت وهو يضم ممثلين للحوثيين ولحلفائهم من أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح.
توقفت المفاوضات في أواخر حزيران/يونيو بعد شهرين من المناقشات غير المثمرة.
ويشهد اليمن منذ آذار/مارس 2015 نزاعاً بين القوات الموالية للحكومة مدعومة بتحالف تقوده السعودية، ومتمردين مدعومين من إيران. وخلّف النزاع أكثر من 6400 قتيل وفق الأمم المتحدة.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *