الثلاثاء - 26 ربيع الآخر 1438 هـ - 24 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

عدد السجون والمعتقلات يرتفع إلى 488

الكشف عن 8 سجون سرية في الحديدة تابعة للحوثيين

الكشف عن 8 سجون سرية في الحديدة تابعة للحوثيين
نُشر في: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016 | 01:09 م
A+ A A-
0
المسار - مصطفى غليس:

كشف تقرير حقوقي حديث عن وجود 8 سجون سرية تابعة لمليشيا الحوثي وصالح الانقلابية بمدينة الحديدة، غرب اليمن، ليرتفع اجمالي السجون والمعتقلات التابعة للميليشيا ومواليها إلى 488 معتقلاً  حتى اليوم ، منها 327 مبنى حكوميًا تم تحويله إلى سجن، و25 مشفى ومؤسسة طبية، و47 جامعة حكومية وخاصة، و99 مدرسة، و25 ملعبًا وناديا رياضيًا، و47 مبنى قضائيًا، فيما وصل اجمالي السجون السرية إلى أكثر من 26 معتقلًا سريًا.

وأكد تقرير حديث لمؤسسة رصد للحقوق والحريات والتنمية المستدامة، حصلت على نسخة منه، أن الميليشيا تحتجز في هذه السجون المئات من مناوئيها والمخفيين قسرًا، وترتكب في تلك السجون السرية جرائم تعذيب ضدهم، جنباً إلى جنب مع جرائمها في السجون المعروفة والتي تسيطر عليها (كسجن الأمن السياسي والقلعة التاريخية وإدارة البحث الجنائي، وغرف التوقيف بأقسام شرطة المديريات).

وقال التقرير إن مليشيا الحوثي وصالح اتخذت أسلوب الجريمة المنظمة للتغطية، وعدم ترك أدلة حول انتهاكاتها التي تقوم بها، لافتًا إلى أن الطابع الأساسي لاستمرار وتيرة القتل والاختطافات؛ من قبل الميليشيات لإرهاب سكان محافظة الحديدة، واستخدام عدد من المنشآت والممتلكات الخاصة وتحويلها لسجون خاصة ثبت من خلال وقائع ظهور أشخاص تعرضوا للتعذيب والإخفاء القسري في تلك الأماكن.

وأشار التقرير الذي أعدته (رصد) عن وضع حقوق الإنسان في محافظة الحديدة من خلال الستة شهور الأولى من العام الجاري، إلى أن المليشيات الانقلابية تستخدم (منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي في الكورنيش الساحلي بمديرية الميناء سجناً لنشطاء سياسيين وحقوقيين، وزنزانة تابعة لمعسكر اللواء العاشر غرب مديرية باجل) تستخدم للغرض ذاته.

وأضاف: من السجون السرية التي كشفت عنها المنظمة (سجن في مبنى مؤسسة الغيث في مديرية الزيدية) وآخر في (منزل علوي الميدمة في الكورنيش الساحلي بمديرية المينا)، إضافة لـ (سجن في منزل تابع لكلية التربية في مديرية زبيد) كان يستخدم سابقًا سكنا للأكاديميين.

وذكر التقرير أن المليشيا الانقلابية حولت (دار الأيتام في شارع زايد بمديرية الحالي) إلى سجن، وكذا (مركز الرصد الوبائي في مديرية حيس)، بالإضافة إلى (3 غرف شرق نقطة مستحدثة بين مدينة المنصورية ومنطقة المسعودي على طريق الحديدة – تعز) لاحتجاز وتعذيب المخفيين قسرًا.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *