الثلاثاء - 26 ربيع الآخر 1438 هـ - 24يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. سياحة

“السياحة” تسعى لتسجيل الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي

“السياحة” تسعى لتسجيل الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي
نُشر في: الأربعاء 19 أكتوبر 2016 | 06:10 م
A+ A A-
0
المسار - الأحساء:

افتتح  مدير جامعة الملك فيصل رئيس اللجنة التنفيذية بمجلس التنمية السياحية بالأحساء الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي، اليوم الأربعاء في فندق الانتركونتيننتال، ورشة حول “ملف تسجيل الأحساء في قائمة التراث العالمي “اليونسكو”، والتي تنظمها الهيئة العامة للسياحية والتراث الوطني، بحضور عدد من المعنيين والاختصاصيين.

وقال الدكتور الساعاتي: إن الأحساء تعد أحد أهم المواقع التي تتسم بالتراث الطبيعي، كونها أكبر واحة نخيل محاطة بالرمال في العالم، وهي تمتلك أيقونات متميزة في التراث الثقافي، منها مسجد جواثى التاريخي “ثاني مسجد أقيمت فيه صلاة الجمعة بعد مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم”، وقصور إبراهيم وصاهود ومحيرس وميناء العقير وسوق القيصرية”.

وأكد الساعاتي، بأن “تسجيل هذه المواقع ضمن قائمة التراث العالمي في اليونسكو لا يعد ترفاً، بل واجباً إنسانياً يكفل للأجيال القادمة بإذن الله تعالى الاستمتاع بها، بل التفاخر بها كمعالم تبرز الإرث والعمق التاريخي والأصالة التي تتمتع بها المملكة”، معرباً عن شكره وتقديره للأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، على جهوده الكبيرة التي أسهمت في حفظ المكنون الإنساني، والحضاري للمملكة العربية السعودية والتعريف بها عالمياً.

وأشار نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والمشرف على برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الدكتور علي بن إبراهيم الغبان، إلى أن الهيئة تسعى لتسجيل الأحساء في اليونسكو كـ”منظر ثقافي تاريخي”، لافتاً إلى أن الأحساء واحة تطورت عبر العصور وهي متجددة، وأن تاريخها يمتد إلى أكثر من 5000 عام.

وأوضح؛ أن عملية التسجيل ليست بالسهولة التي يتصورها الكثيرون. وأشاد الغبان بنجاح أمانة الأحساء في تسجيل الأحساء ضمن شبكة (اليونسكو) للمدن الإبداعية العالمية في مجالي الحرف اليدوية والفنون الشعبية، وأضاف بأن الهيئة تعمل على تقديم الملف للمنظمة قبل الأول من فبراير 2017م.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *