الثلاثاء - 18 ربيع الآخر 1438 هـ - 17 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. كلمة ونص

“طيران السعودية”.. “مرمطة” و”واسطة”

نُشر في: الأربعاء 16 نوفمبر 2016 | 12:11 ص
A+ A A-
0

مازالت الخطوط الجوية السعودية عاجزة عن استيعاب المواطنين والمقيمين في رحلاتها الداخلية والدولية؛ ما بين توفير حجوزات، أو تأخير في رحلاتها، وهذه الأخيرة أصبحت سمة، بل عادة، من عادات “السعودية”.

إنّ جولة قصيرة في أروقة صالات المطارات بالمملكة كفيلة بقياس مدى معاناة المسافر، من تأخر في الرحلات، واستجداء للحصول على مقعد، بما فيها الحالات الطارئة، التي تقابل بالتجاهل، أو “المرمطة” من مكتب إلى آخر دون “واسطة”!!

ولنكن أكثر صراحة، فإن “الواسطة” تلعب دورًا في الحصول على مقعد على طائرات “السعودية”، فيما تظل أسماء البسطاء حبرًا على ورق تحت وهْم اسمه “انتظار”.

فـ”السعودية” التي تفخر في عام 2015م بنقل أكثر من 29 مليون راكب، نسيت (أو تناست) أنّ هذا الرقم ضعيف جدًّا مقارنة بعدد سكان المملكة ومساحتها التي تُعدُّ شبه قارة، أضف إلى هذا الرقم أعداد الحجاج والمعتمرين كل عام، والذين ربما مثّلوا ثلث الرقم الذي “تفخر به”، وأضافته له.. وبحسبة بسيطة تحتاج الخطوط السعودية إلى نقل أكثر من 300 مليون راكب “داخلي” فقط.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *