الأحد - 30 جمادى الأولى 1438 هـ - 26فبراير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. العالم

الجيش الإيراني يحوِّل معسكراته بالأحواز إلى مستوطنات

الجيش الإيراني يحوِّل معسكراته بالأحواز إلى مستوطنات
نُشر في: الأربعاء 11 يناير 2017 | 10:01 م
A+ A A-
0
المسار - متابعات:

‏أخلى الجيش الإيراني بعض معسكراته في إقليم الأحواز المحتلة، وحوَّلها لوحدات استيطانية جديدة.

وقالت مصادر مطلعة للمكتب الإعلامي التابع لـ”حركة النضال العربي لتحرير الأحواز”: إن قائد القوة البریة للجيش الإيراني في إقليم الأحواز، كيومرث حيدري، أعلن عن استعداد الجيش للتخلي عن بعض الأراضي التي تخضع لسيطرة الجيش، وتسليمها ضمن المزاد للشركات الإيرانية؛ لبناء مستوطنات جديدة في إقليم الأحواز المحتلة.

وأضافت إن الأراضي تعود ملكيتها لأهالي القرى الأحوازية الذين تم تهجيرهم، ومصادرة أراضيهم أثناء الحرب الإيرانية العراقية بحجة إنشاء المعسكرات.

وأشارت المصادر إلى أن الجيش الإيراني تخلى عن 120 ألف هكتار في عدة مراحل لبعض شركات الإسكان الإيرانية، وتحت إشراف مؤسسة مهر الاستيطانية لبناء مستوطنات مجهزة بكافة الإمكانات المعيشية والرفاهية للمستوطنين الفرس الذين تم جلبهم من المدن الفارسية للأحواز المحتلة.

‏ويرى مراقبون أحوازيون أن النظام الإيراني يسعى إلى زيادة نسبة الاستيطان في الأحواز، وجلب المستوطنين من جميع المدن والمحافظات الإيرانية، وبأقل كلفة مادية لتغيير التركيبة السكانية في الإقليم. وأشاروا إلى أن الوثائق المسرّبة من النظام الإيراني تؤكد على بناء المستوطنات في هوامش مدن إقليم الأحواز، وضرورة إعادة هيكلة هوامش المدن في إقليم الأحواز التي تسكنها الغالبية الكبرى من العرب من خلال بناء مستوطنات كبيرة لاستيعاب عدد كبير من المستوطنين الفرس.

يشار إلى أن الجيش الإيراني، كان قد جرف في بدايات الحرب الإيرانية العراقية، البساتين والأراضي الزراعية التابعة للعرب الأحوازيين، وشيَّد عليها المعسكرات، وبعد انتهاء الحرب رفض الجيش الإيراني إعادة تلك الأراضي لأصحابها.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *