الأربعاء - 19 ربيع الآخر 1438 هـ - 18 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. قضايا وتقارير

الترفيهي يسبق السياسي في اهتمام السعوديين بالقراءة

الترفيهي يسبق السياسي في اهتمام السعوديين بالقراءة
نُشر في: السبت 06 أغسطس 2016 | 03:08 م
A+ A A-
0
المسار - ياسر باعامر - جدة:

كشفت دراسة حديثة اطلعت (المسار) على نسخة من نتائجها، تراجع اهتمام السعوديين على القراءة في المجال السياسي، الذي حل في المرتبة السابعة بعد الترفيهي بمركزين وذلك ضمن خارطة أولويات قراءتهم أوقات الفراغ.

الدراسة الاستطلاعية التي أعدها مركز صناعة الفكر للدراسات والأبحاث على عينة عشوائية مثلت عموم مناطق المملكة الإدارية، كشفت عن نتائج مهمة، فجاء المجال الديني على رأس مجالات القراءة التي يفضلها السعوديون (الإناث والذكور) بنسبة 28.1 %، تلاها الثقافي بـ 27.5%، أما المجال الاجتماعي فحصد 16.8 % من الاهتمام العام.

وأما المجال الرياضي الذي حل في المرتبة الرابعة فكانت نسبته 12.4 %، والترفيهي 10.7%، أما المجال التربوي فحصد 9.9 %، إلا أن اللافت في نتائج الدراسة التي أعدتها وحدة استطلاع الرأي العام بالمركز هو تراجع الإقبال على القراءة في المجال السياسي الذي بلغ نصيبه من المجمل العام 9.5%، والتكنولوجي 9 %، والاقتصادي 4.9%.

الجزء الأهم من الاستطلاع تفوق السعوديات على أشقائهن الرجال في الإقبال على القراءة في مجالات الدين (14.7 %)، والثقافة (14.2 %)، والاجتماع ( 10.5%)، والترفيه (7.1%).

المستوى والمجال

المستوى التعليمي شكل فارقًا كبيرًا في الإقبال على مجالات القراءة، فالحاصلون على دون دبلوم، يفضلون القراءة في المجال الديني والثقافي، لكن الحاصلين على شهادة جامعية “البكالوريوس”، فيفضلون مجالي الثقافة والاجتماع، فيما يأتي المجال التربوي أولاً والديني والثقافي ثانياً للحاصلين على درجة الماجستير، وبالنسبة لدرجة الدكتوراه فيفضلون المجال الثقافي ثم الاجتماعي.

ويشير القائمون على الدراسة بوجود علاقة طردية بين مستوى التعليم والقراءة في المجال الاجتماعي، إذ ارتفعت النسبة في هذا المجال من 7.2% لأصحاب التعليم الأساسي، لتصل إلى 18.8% للحاصلين على درجة الدكتوراه.

وثمة علاقة طردية أخرى بين مستوى التعليم والقراءة في المجال التكنولوجي، إذا ارتفعت النسبة من من 3.1% لأصحاب التعليم الأساسي، لتصل إلى 15.6% للحاصلين على درجة الدكتوراه.

القراءة والعمر

عند النظر في مجالات القراءة لدى السعوديين بحسب فئاتهم العمرية، فيتضح وجود تباين بينهم، فالمجال الترفيهي والثقافي والديني على رأس مجالات القراءة لدى الشريحة العمرية (18 -22) عاماً.

في حين كانت المجالات الثقافية والدينية والرياضية على التوالي المفضلة لدى السعوديين من الفئة العمرية (23 -33) عاماً، وكانت المجالات المفضلة لدى الشريحة العمرية (31 -50) عاماً، هي المجالات الدينية والثقافية والاجتماعية، في حين أن مجالات الدين والثقافية والاجتماع والسياسة المفضلة لمن هم فوق 50 عاماً.

نتائج الدراسة الاستطلاعية توضح العلاقة بين الفئة العمرية والإقبال على القراءة في المجال الديني، فترتفع نسبة السعوديين الذين يفضلون القراءة في هذا المجال بوتيرة متصاعدة من 14.4% في الفئة ما بين (18 -22) عاماً، إلى 30.3% في الفئة ما بين (51 -60) عاماً.

أما في المجال الترفيهي فالعلاقة عكسية بشكل واضح بين القراءة في المجال الترفيهي والعمر، فصغار السن يقبلون على القراءة في هذا الخط أكثر من غيرهم، وتنخفض النسبة من 20.1% في الفئة العمرية (18 -22) عاماً، لتصل إلى أدنى حد لها في الفئة العمرية ما بين (41 -50) عاماً والتي لم تتجاوز 4.5%، لترتفع قليلاً إلى نسبة 7.7% فوق 61 عاماً.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *