الإثنين - 24 جمادى الأولى 1438 هـ - 20فبراير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. كلمة ونص

البطحاء العصيّة

نُشر في: الخميس 03 نوفمبر 2016 | 06:11 م
A+ A A-
0

هل استعصت أسواق “البطحاء” و”الغرابي” على الجهات المختصة في المملكة؛ فما نشاهده فيها “كل يوم” من سوء التنظيم، وتسيّب العمالة، وفوضى البيع والشراء، وتغلغل السوق السوداء؛ هو نفسه ما شاهده الآباء والأجداد، وربما سيشاهده الأحفاد أيضًا!

تأتي حملات وتغادر أخرى، ثم تعود الفوضى، وكأنّ شيئًا لم يكن، بل وأصبحت أساليب التخفي روتينًا مرتبطًا مع كل حملة، والتي لا تعدو كونها “فقاعة صابون” أو هي “الصابون والماء” الذي يلهو به أولئك في غياب الرقيب.. وإن حضر فهو حضور “مخجل” يسبقه “إعلانات” تملأ الشواء وتجوب الأجواء، تتناقل كسرعة الصوت، وتساعدهم على الاستعداد لـ”كل شيء”..

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *