الجمعة - 26 جمادى الآخرة 1438 هـ - 24مارس 2017 م
  1. الرئيسية
  2. صحة وأسرة

الإبل تتسبب بأول نزلة برد يصاب بها الإنسان

الإبل تتسبب بأول نزلة برد يصاب بها الإنسان
نُشر في: الأحد 21 أغسطس 2016 | 07:08 م
A+ A A-
0
المسار - ترجمة-وفاء الغامدي

كشف بحث جديد أن الإبل كانت سبباً في أول نزلة برد يتعرض لها الإنسان، ما يعني أن مصدر الإنفلونزا هو ذاته الحيوان الذي يتسبب في متلازمة الشرق الأوسط القاتلة المعروفة بـ”كورونا”.

وقال البروفيسور كريستيان من فريق العمل :” اختبرنا ألفاً من الأبل لاكتشاف سبب فيروس كورونا، وكان المفاجئ أن مسببات المرض مرتبطة بـ ” ‘HCoV-229E” وهو فيروس البرد البشري بنسبة 6%”، لافتاً إلى أن الخبراء أخذوا عينات من فيروس البرد الخاص بالابل واكتشفوا أنه قادر على إصابة البشر أيضًا.

واستدرك كريستيان بالقول:” ولكن التجارب أظهرت أنه لايوجد خطر واضح من فيروس البرد الجديد لأن نظام المناعة البشري هُيأ ضد هذا المرض، ويعتقد أن عدداً من الأمراض البشرية قد تصيب الحيوانات أولاً قبل أن تحورها وراثيًا ومنحها الخصائص التي تمكنها من إصابة البشر عن طريق الصدفة”، مستشهداً باعتقاده أن الإنفلونزا جاءت من الطيور إلى البشر مرات عدة، وتفشّت بشدة لأنه لم يكن لدى البشر حصانة.

وبين كريستيان أنه على الرغم من أن الإحصائيات تشير إلى أن وباء الإنفلونزا فتك بنسبة كبيرة من سكان الأرض، إلا أن الفيروسات القاتلة تميل إلى الانقراض، موضحاً أن فيروس كورونا، اكتشف لأول مرة في عام 2012 وكان قاتلاً، ومع ذلك لم يُتطور إلى الشكل الذي يمكن أن يتنقل بين البشر بسهولة.

قال البروفيسور “دروستن” :” فيروس كورونا غريب، يقتصر تفشيه على المستوى الإقليمي كالمستشفيات، ولحسن الحظ لم يتكيف جيدًا ليصاب به الإنسان ولذلك لم ينتشر عالميًا”

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *