الجمعة - 21 ربيع الآخر 1438 هـ - 20 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. رياضة

ابن مساعد: معايير توثيق البطولات واضحة والإعلام سيقول ما يُريد

ابن مساعد: معايير توثيق البطولات واضحة والإعلام سيقول ما يُريد
نُشر في: الأحد 06 نوفمبر 2016 | 11:11 م
A+ A A-
0
المسار - الرياض:

أكد رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، أنه سيطلع على التوصيات التي تم عرضها من قِبَل فريق العمل، اليوم، وسيتم اعتماد ما يراه مناسبًا منها، بعد الانتهاء من مرحلة الملاحظات والآراء والمقترحات خلال الفترة المحددة.

لن أوافق عليها جميعًا

وقال رئيس الهيئة العامة للرياضة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته لجنة توثيق تاريخ الرياضة السعودية، اليوم الأحد: “لا يحتاج أن أقسم بالله، فهذه أول مرة أشاهد التوصيات، من خلال اليوم، ولا يعني أنني أوافق عليها جميعها أو أتفق معها، أنا اليوم شاهدتها ونظرتي المبدئية أنني لن أوافق عليها جميعها، بل سوف أعمل دراسة على هذه التوصيات، وأرى ما نأخذه منها”.

التركيز فقط على القدم

وأضاف: “سبق أن أعلنا عن عدة فرق عمل انتهت جميعها، وبقي فريق عمل واحد، وأمامنا شهر واحد لاستقبال الملاحظات، ومَن لديه أي اعتراض يرسله، وسوف تتم مراجعته، وهذا الفريق بالذات وجدت صعوبة لوضع رئيس له؛ لوجود أكثر من شخص اعتذر قبل تركي الخليوي، وأشكر فريق العمل كاملًا؛ لأنه من الواضح أن العمل على جميع الألعاب، ولكن الإعلام والجماهير ستركّز على كرة القدم فقط، ولا توجد رياضة في العالم تقوم من غير إحصاء ومعلومات موثقة، وهذا أحد أهم أسباب جمال الرياضة”.

معايير واضحة

وزاد الأمير عبدالله بن مساعد: “الهيئة العامة للرياضة عملها البحث عن الحقيقة وإظهارها، فلدينا معايير، ومن لديه اختلاف مع هذه المعايير يذكر لنا ما هي البطولة الناقصة وفق المعيار المحدَّد، والمعايير هذه واضحة ومنطقية، وتكون على النطاق الجغرافي الأوسع، وأول ما بدأت الكرة السعودية كان بطل المنطقة الغربية هو بطل المملكة، وليس من المعقول عند دخول المنطقة الوسطى يكون بطل المنطقة الغربية هو البطل، يجب أن يكون البطل بين الاثنين، وأن تكون على النطاق السني الأعلى، والدرجة الأعلى، ويوجد لدينا ستة معايير”.

42 عامًا من الخوف

وأشار بقوله: “إيجابيات فريق عمل التوثيق أنه كان يجب أن نبدأ من مكان معيّن، وألا ننتظر 42 عامًا، ونتأخر في عملية التوثيق، فالآن يوجد شهود، وناس عاصروا هذه البطولات، وتأخر التوثيق فترة طويلة لم يكن قرارًا حكيمًا، فكوننا خائفين من عدد البطولات أنه لا يوافق البعض، فهذا سيزيد المسألة تعقيدًا في المستقبل، وسيذهب هذا التاريخ في ألعاب كثيرة، وهذه خطوة جادّة لتوثيق هذه البطولات، ووضعنا معايير واحدة، وكان سبب الخلاف السابق هو اختلاف المعايير والسلبيات أنه توجد بطولات كثيرة لم تُحصَر، والوقت لم يُسعفنا، ومن وجهة نظري أن البطولات يجب أن تُقسَّم إلى عدة مراحل وفئات، كما تم الإعلان عنها”.

47 صوتًا للأندية

وعمَّن يقول إن رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم لن يكون إلا مَن يختاره الأمير عبدالله بن مساعد، قال: “الأندية هي مَن ترشِّح وتختار رئيسًا للاتحاد، فأصوات اللجنة الاولمبية خمسة أصوات بالانتخابات من أصل 47 صوتًا، فإذا كانت الأندية هي مَن تصوِّت، وللجنة الأولمبية خمسة أصوات، فيبقى اثنان وأربعون صوتًا للأندية”.

الإعلام سيقول ما يريد

واختتم: “الإعلام سوف يقول ما يريد، والأندية تقول ما تريد، ونحن يهمنا رسميًّا توثيق هذه البطولات، أما آراء الناس فلا نستطيع مصادرتها، والكثير من الوسط الرياضي يتكلَّم من واقع ميول، ونحن لسنا متفائلين بأن الجميع سوف يأخذ هذه النتائج ويقتنع بها”.

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *