الجمعة - 21 ربيع الآخر 1438 هـ - 20 يناير 2017 م
  1. الرئيسية
  2. السعودية

أمن الحرم: سنفوِّج 60 ألف معتمر كل 4 ساعات

أمن الحرم: سنفوِّج 60 ألف معتمر كل 4 ساعات
نُشر في: السبت 04 يونيو 2016 | 11:06 م
A+ A A-
0
المسار - محمد الزهراني - مكة المكرمة:

كشف قائد القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة وقائد الساحات الشرقية العميد عبدالله الغفيص، أن هناك قوات إضافية مشاركة في رمضان، موضحًا أن القوات الخاصة لأمن العمرة عملها منتشر في كافة أرجاء الحرم، مضيفًا إن عملية تفويج ضيوف الرحمن ستكون على أربع مراحل بمشاركة أفراد عدة يتحدثون عدة لغات، وأن كل 4 ساعات سيتم استقبال 60 ألف معتمر، مشيرًا إلى أن هناك أبوابًا وجسورًا مخصّصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام اللواء محمد الأحمدي، خلال المؤتمر الثاني لقيادات قوات أمن العمرة، أن هناك جهات كثيرة تقدّم خدمات مساندة للأمن في الحرمين الشريفين، إذ إن جميع أفراد القوات المشاركة مدرَّبون ومؤهَّلون بشكل كامل لإدارة الحشود، مشددًا على أن مَن يثير المشاكل في الحرم سيتم التعامل معه وفق الأنظمة المتبعة، مشيرًا إلى أن العنصر النسائي مشارك بكافة المهام التنظيمية والإدارية في الحرم.

وقال الأحمدي فيما يخص المخالفات من قِبَل الزوار: (المخالفات نادرة جدًّا إذا قورنت بالعدد الكبير للمعتمرين)، منوِّهًا لمنع دخول السيارات الصغيرة إلى مكة، مشيرًا إلى وجود أماكن مخصّصة لها.

وبيَّن مدير شعبة العمليات في قوة الطوارئ الخاصة المقدم عبدالله النفيعي، أن الساحة الجنوبية تمتد من باب الصفا إلى باب 87، وتبلغ المساحة تقريبا 7600م، تتسع إلى 23200 مصلّ.

وذكر أن مهام قوات الطوارئ الخاصة في هذه الساحة حفظ الأمن وتأمين الحماية لرؤساء الدول أثناء تأديتهم مناسك العمرة، بالإضافة إلى إدارة الحشود والمشاة في هذه الساحة، مشيرًا إلى أنه في حال امتلاء الحرم المكي والطاقة الاستيعابية له يتم تحويل المصلين إلى الساحة الشمالية.

وأكد قائد توسعة الملك عبدالله الشمالية العميد فهد المعمر، أن مشاركة الأمن الدبلوماسي ليست بالجديدة، حيث إنهم يعتبرون جزءًا من الخطة العامة للأمن العام بشقّيها الأمني والوقائي، والتي تم اعتمادها من لجنة الأمير محمد بن نايف ولي العهد وزير الداخلية، إذ سنشارك بالعدد اللازم لإدارة الحشود في محيط التوسعة الشمالية في الحرم، وهذه هي المهمة الأساسية التي نؤديها خلال العامَين السابقين، وخلال هذا العام أضيفت إلينا مهمة دعم لقوة أمن الحرم لإدارة الحشود وتسهيل الحركة داخل المسعى، مضيفًا إن خطة أمن العمرة أثبتت فاعليتها في بداية تنفيذها، وزاد العميد المعمر أن القوات المشاركة تعمل وفق خطة محددة توضح مهام كل قوة.

وشدّد العميد عبدالله العصيمي المشرف الميداني على أعمال القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام على أنهم حريصون كل الحرص على أن يقوموا بواجبهم بأكمل وجه من أجل راحة ضيوف الرحمن.

وفيما يتعلق بحالات النشل، ذكر العصيمي أن هناك قوة متدرّبة لمتابعة حالات النشل والقبض على الجناة.

 

الرابط المختصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *